عريقات يحمل رسالة لميتشل بواشنطن   
الثلاثاء 7/2/1432 هـ - الموافق 11/1/2011 م (آخر تحديث) الساعة 13:53 (مكة المكرمة)، 10:53 (غرينتش)
عريقات: سنعرض مشروع القرار بإدانة الاستيطان في مجلس الأمن (الجزيرة-أرشيف)
من المقرر أن يجتمع رئيس دائرة شؤون المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات في واشنطن يوم الخميس المقبل مع السيناتور الأميركي جورج ميتشل ومسؤولين أميركيين, ناقلا رسالة من رئيس السلطة محمد عباس.
 
وأوضح عريقات في تصريح إذاعي صباح اليوم أن الرسالة تدور حول هدم فندق الشيبرد في القدس المحتلة والاستيطان وسياسة الإبعاد والتهجير بحق أبناء الشعب الفلسطيني، كما أنه سيطلع الإدارة الأميركية على قرار التوجه إلى مجلس الأمن خلال اليومين المقبلين لاستصدار قرار يدين الاستيطان.
 
ونفى عريقات وجود أي اتصالات من أجل عودة المفاوضات غير المباشرة مع الجانب الإسرائيلي، "لأنها تتعامل بلغة الجرافات والرصاص والإغلاق والاستيطان"، مضيفا أن "هذا الكلام لا يمت للواقع بصلة، بمعنى أن إسرائيل أغلقت الطريق أمام الحديث بلغة المفاوضات".
 
ومن جهة أخرى نفى عضو اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) عزام الأحمد أن يكون هدف زيارة عريقات لأميركا مدخلا لعودة المفاوضات، مؤكدا أن موقف السلطة الفلسطينية ثابت، وأن وقف الاستيطان شرط لأي مفاوضات.
 
وأوضح الأحمد لقدس برس أن هذه الزيارة لن تتضمن أي لقاءات مع أي مسؤول إسرائيلي في واشنطن.
 
وعلى صعيد آخر أكد الأحمد عدم وجود أي ترتيبات لحوار جديد مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، وقال "أنا لا أخاف إلا من رب العالمين، والتضليل الذي تمارسه حماس ليس صحيحا".

وأضاف "لا حاجة لأي وسيط بيننا، وإذا كانت حماس صادقة في توجهها نحو المصالحة فعليها الذهاب لتوقيع الورقة المصرية ثم بعد ذلك ندخل في حوار حول سبل تنفيذ الورقة، أما الآن فلا يوجد شيء تقوله لنا حماس وليس لدينا ما نقوله لها".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة