مقتل وجرح 12 في مواجهات بكشمير   
الأحد 23/9/1424 هـ - الموافق 16/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قوات أمن الحدود الهندية تحيط بأحد المقاتلين الكشميريين الذي قتل خلال عملية عسكرية الشهر الماضي (الفرنسية)
قال متحدث باسم الشرطة الهندية في كشمير إن ضابطا في الجيش الهندي وعسكريين واثنين من المقاتلين الإسلاميين قتلوا في عملية عسكرية وقعت في الجزء الخاضع للسيطرة الهندية من إقليم كشمير.

وأوضح المتحدث أن العسكريين قتلوا عندما هاجم مقاتلون كشميريون دورية للجيش في مدينة شوبيان، ما أسفر عن إصابة أربعة من قوات الجيش بينهم الضابط الذي توفي متأثرا بجراحه في ما بعد بالمستشفى.

في ما تسبب انفجار وقع في أحد المنازل بمدينة لولاب بمقتل اثنين من المقاتلين الكشميريين، وأكدت الشرطة أنها فتحت تحقيقا موسعا لمعرفة ظروف الحادث.

وكان متحدث باسم قوة أمن الحدود الهندية قد أكد أن ستة أشخاص على الأقل أصيبوا لدى انفجار قنبلة قرب أهم المزارات الإسلامية في الجزء الذي تسيطر عليه الهند من كشمير أمس السبت.

وأوضح المتحدث الأمني أن ثلاثة من جنود حرس الحدود وثلاثة مدنيين أصيبوا عندما انفجرت قنبلة وضعها مسلحون في عربة ريكشو قرب منطقة حضرة بال (المزار الإسلامي)، ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها حتى الآن عن الانفجار أو عن هجوم بقنابل يدوية جنوبي سرينغار أدى إلى إصابة ثلاثة أشخاص.

وأعلنت حالة التأهب القصوى في صفوف قوات الأمن الهندية بعدما حذرت جماعة لشكر طيبة التي تتخذ من باكستان مقرا لها الشهر الماضي من أنها ستصعد هجماتها في كشمير خلال شهر رمضان.

وتقول الهند إن نحو 39 ألف شخص على الأقل قتلوا منذ اندلاع القتال في منطقة كشمير المتنازع عليها في نهاية العام 1989، في حين يؤكد المقاتلون الكشميريون أن عدد القتلى يقترب من 80 ألفا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة