ستون ألف لاجئ يصلون تركيا فرارا من شمال سوريا   
السبت 1435/11/27 هـ - الموافق 20/9/2014 م (آخر تحديث) الساعة 22:19 (مكة المكرمة)، 19:19 (غرينتش)

تواصل اليوم نزوح آلاف العائلات إلى تركيا من شمال سوريا عقب سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية على قرى ذات غالبية كردية وتقدمه نحو مدينة عين العرب في الريف الشمالي لمحافظة حلب.

وقال نائب رئيس الوزراء التركي نعمان قورطولموش إن نحو ستين ألف سوري عبروا الحدود
إلى تركيا، وذلك بعد احتدام القتال بين مسلحي تنظيم الدولة من جهة ومقاتلي وحدات الحماية الشعبية الكردية من جهة أخرى على البلدات الواقعة بالشريط الحدودي، مشيرا إلى أن بعض العائلات تعيش ظروفا إنسانية صعبة.

وذكر أن اللاجئين السوريين عبروا إلى تركيا من ثماني نقاط حدودية، وأن السلطات تقدم لهم كل ما يحتاجونه من مأوى ومساعدات.

وحسب مسؤولين أتراك، ما زال آلاف آخرون ينتظرون استعدادا لعبور الحدود مساء اليوم السبت.

وقال عصمت الشيخ قائد القوات الكردية التي تدافع عن عين العرب إن قرابة مائة قرية أخليت من المدنيين لحمايتهم بعدما تحولت إلى ساحة حرب بين المقاتلين الأكراد وقوات الدولة الإسلامية.

وأوضح أن معارك شرسة تدور في شرق وغرب وجنوب المدينة، وأضاف أن تنظيم الدولة أصبح على بعد عشرين كلم منها.

هجوم واسع
من جهته أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن تنظيم الدولة سيطر على ستين بلدة قرب الحدود السورية التركية في هجوم كبير بدأه التنظيم قبل يومين، مستخدما أسلحة ثقيلة منها المدفعية والدبابات وراجمات الصواريخ.

وكانت تركيا قد فتحت حدودها أمس أمام النازحين الأكراد الفارين من مناطقهم خشية هجوم وشيك على بلدة عين العرب.

وقد دعا رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني أمس إلى تدخل دولي لحماية كوباني ذات الأغلبية الكردية من تقدم الدولة الإسلامية، وطالب بضرب مقاتلي التنظيم والقضاء عليهم أينما وجدوا.

من جهته أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم السبت بأن أكثر من 300 مقاتل كردي دخلوا سوريا عبر تركيا للمساعدة في التصدي لتقدم تنظيم الدولة الإسلامية نحو مدينة عين العرب.
 
ولم يوضح المرصد أي جماعة ينتمي إليها المقاتلون، مكتفيا بالقول إنهم انضموا للقوات الكردية في سوريا التي تقاتل تنظيم الدولة الإسلامية في بلدة عين العرب.

وفي واشنطن عبر متحدث باسم الخارجية الأميركية عن قلق بلاده البالغ من تقدم تنظيم الدولة نحو مدينة باب العرب، وذلك بينما تستعد الولايات المتحدة لتوجيه ضربات جوية للتنظيم داخل سوريا في إطار الحرب على التنظيم في العراق وسوريا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة