"الدولة" يأسر عشرات البشمركة وينفي سقوط مطار تلعفر   
الخميس 1436/3/4 هـ - الموافق 25/12/2014 م (آخر تحديث) الساعة 5:09 (مكة المكرمة)، 2:09 (غرينتش)

قالت مصادر في تنظيم الدولة الإسلامية إن مقاتليها أسروا أكثر من مائة من مقاتلي البشمركة التابعة لإقليم كردستان العراق قرب سنجار (غرب الموصل شمال العراق). كما نفى التنظيم استعادة القوات العراقية السيطرة على مطار تلعفر التابع لمحافظة نينوى (شمال البلاد) بعد إنزال جوي.

وأفاد مراسل الجزيرة في أربيل بأن تنظيم الدولة ما زال يسيطر على معظم أنحاء مدينة سنجار، وشن هجمات لاستعادة السيطرة على ما فقده من مواقع فيها خلال الأيام الماضية. 

وذكر المراسل أن التنظيم تمكن من استقدام تعزيزات عسكرية مستفيدا من سوء الأحوال الجوية والضباب الذي حجب الرؤية عن طائرات التحالف الدولي التي تؤمن الغطاء الجوي للقوات الكردية على الأرض.

ونقل عن مصادر في البشمركة قولها إنها قتلت ستة مهاجمين من التنظيم قبل أن يتمكنوا من الوصول إلى مواقع للبشمركة ويفجروا أنفسهم، مشيرة إلى أن هذه المواقع تتعرض لقصف مدفعي من قبل مسلحي التنظيم. 

وأضافت المصادر أن قوات التنظيم تصدت لهجوم لقوات البشمركة على الكوير قرب مخمور شرقي الموصل، وقتلت عددا من أفراد البشمركة واستولت على عربات عسكرية وأسلحة.

كما أكدت استعادة مسلحي التنظيم السيطرة على قرى في زمار وعوينات شمال شرق الموصل، وفتحت الطريق المؤدية إلى سوريا.

من جانبها أفادت مصادر كردية بأن قوات البشمركة أفشلت هجوما لمقاتلي تنظيم الدولة للسيطرة على مواقعها في شمال وشرق الموصل.

ونقل مراسل الجزيرة عن مصادر كردية أن خمسة من البشمركة قتلوا وأصيب نحو ثلاثين في هجوم بسيارة ملغمة استهدف نقطة تفتيش جنوب شرقي الموصل. 

كما نفى التنظيم صحة أنباء أوردتها مصادر في الحكومة العراقية تحدثت عن استعادة قواتها السيطرة على مطار تلعفر غرب الموصل بعد إنزال جوي.

وبث التنظيم صورا حملت عنوان "رسائل من تلعفر" تظهر عددا من مسلحي التنظيم على مدرج مطار تلعفر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة