مدير عمليات "أونروا" بغزة يعتزم ترك منصبه في يوليو   
الأربعاء 1436/8/9 هـ - الموافق 27/5/2015 م (آخر تحديث) الساعة 22:18 (مكة المكرمة)، 19:18 (غرينتش)

الجزيرة نت-غزة

أعلن مدير عمليات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) في غزة روبرت تيرنر اليوم الأربعاء نيته مغادرة منصبه في منتصف يوليو/تموز المقبل, وأرجع مسؤول أممي القرار إلى الصعوبات التي تواجه الوكالة بغزة في ظل أزماتها المالية.

وقال تيرنر -في تصريح له وصلت الجزيرة نت نسخة منه- إن سنوات عمله الثلاث في غزة كانت "أعظم سنوات" حياته المهنية من حيث الإنجاز وحجم التحديات.

وأضاف أنه سيواصل الدفاع عن غزة وعن لاجئي فلسطين, وقال إنه "إذا ما كان هناك من درس سآخذه معي، فهو أن إنكار حقهم في سلام عادل ودائم سيبقى في صميم محنتهم الإنسانية. ولكنني أرفض أن أستسلم للتشاؤم".

وتابع المسؤول الأممي أن "غزة مكان أثبتت الروح البشرية فيه مرات ومرات بأنها لا تقهر". وخلال عمله في غزة، الذي بدأ في الأول من مايو/أيار 2012، شهد تيرنر عدوانين إسرائيليين على القطاع، وعانت "أونروا" خلال هذه الفترة واحدة من أشد الأزمات المالية التي تعرضت لها عبر تاريخها.

من جهته قال المفوض العام لـ"أونروا" بيير كرينبول إن مساهمة تيرنر كانت "استثنائية في أشد الأوقات صعوبة على الوكالة، وعلى اللاجئين الذين نقوم على خدمتهم".

وأشار إلى أن قيادة تيرنر عمليات أونروا خلال العدوان الإسرائيلي على غزة صيف العام الماضي جلبت لفريق عمله على رأس الوكالة بغزة إعجابا كبيرا.

من جهتها نقلت وكالة الأناضول عن مسؤول أممي أن تيرنر ينوي ترك منصبه بسبب تشاؤمه من الوضع السائد في قطاع غزة، وعدم إيجاد "أونروا" الحلول الجذرية لإعمار ما دمرته الحرب الإسرائيلية الأخيرة في القطاع.

وتوفر الوكالة الأممية خدمات تشمل الصحة والتعليم لعشرات آلاف اللاجئين في غزة والضفة الغربية, وكذلك للاجئين الفلسطينيين في دول الشتات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة