جماعة سورية لحقوق الإنسان تدعو لإطلاق إسلاميين   
الاثنين 1424/11/27 هـ - الموافق 19/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حثت جمعية حقوق الإنسان في سوريا الحكومة اليوم الاثنين على الإفراج عن ثمانية سجناء اعتقلوا عام 1980 بسبب صلات مع إسلاميين قائلة إنهم أمضوا بالفعل فترة عقوبتهم.

وقالت الجمعية "إننا نطالب السلطات السورية بإطلاق سراح المعتقلين الثمانية فورا كما نناشد المنظمات المعنية بحقوق الإنسان التدخل للعمل على الإفراج عنهم".

وأضافت أن الثمانية كانوا قاصرين أعمارهم بين 15 و17 عاما عند اعتقالهم أثناء حملة على الإسلاميين في أوائل الثمانينيات. وصدرت عليهم أحكام بالسجن فترات بين 6أعوام و12 عاما إلا أنه لم يفرج عنهم بعد انتهاء مدة عقوبتهم.

ولم يصدر تعليق فوري عن مسؤولين سوريين بخصوص هذه المناشدة. وأفرج الرئيس السوري بشار الأسد عن سجناء سياسيين وأجاز النقاش السياسي الذي يدعو لمزيد من الديمقراطية بعد توليه السلطة عام 2000 في أعقاب ثلاثة عقود من الحكم بقبضة من حديد تحت رئاسة والده الراحل حافظ الأسد.

لكن سوريا عادت وأغلقت في وقت لاحق منتديات النقاش السياسي واعتقلت العديد من المنتقدين فيما اعتبره دبلوماسيون غربيون ضغطا من الحرس القديم الذي له مصالح في الإبقاء على قبضته على الحياة السياسية في البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة