تواصل الانتخابات التمهيدية للديمقراطيين بكارولينا الجنوبية   
الأحد 1437/5/20 هـ - الموافق 28/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 0:17 (مكة المكرمة)، 21:17 (غرينتش)

تتواصل في ولاية كارولينا الجنوبية عمليات الاقتراع في الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي لاختيار مرشحه لانتخابات الرئاسة الأميركية، وسط توقعات بتقدم هيلاري كلينتون.

وتتنافس وزيرة الخارجية السابقة كلينتون والسيناتور بيرني ساندرز في كارولينا الجنوبية خاصة على أصوات الناخبين السود الذين يمثلون 55% من الناخبين الديمقراطيين.

ويظهر عدد من استطلاعات الرأي تقدم كلينتون على منافسها ساندرز بأكثر من 27% في الولاية.

وبينما يحظى ساندرز بدعم شخصيات من السود مثل المخرج سبايك لي ومغني الراب كيلر مايك، فإن السيدة الأولى السابقة تحظى بدعم مسؤولين محليين وشخصيات أخرى من السود.

وتجوب هيلاري وزوجها الرئيس السابق بيل كلينتون وابنتهما تشيلسي أرجاء كارولينا الجنوبية مع التركيز على الكنائس والجامعات التي تلقى إقبالا من السود، مرددين الرسالة ذاتها: هيلاري كلينتون هي المرشحة الوحيدة التي تملك برنامجا متكاملا من أجل "إسقاط الحواجز" التي تمنع الأقليات من الازدهار داخل المجتمع الأميركي.

وكانت كلينتون عززت مكانتها بعد فوزها في الانتخابات التمهيدية السبت الماضي في ولاية نيفادا، وحصلت على 52% من مجموع الأصوات، متقدمة بشكل كبير على زميلها ساندرز.

وتسبق انتخابات كارولينا الجنوبية ما يُعرف "بالثلاثاء الكبير" في الأول من مارس/آذار المقبل حيث تجري الانتخابات في 11 ولاية دفعة واحدة.

وعلى صعيد الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري، فاز الملياردير دونالد ترامب في ولايات نيوهامشير وكارولينا الجنوبية ونيفادا، وخسر فقط في ولاية أيوا حتى الآن حيث فاز منافسه سيناتور تكساس تيد كروز.

ولا ينظر العديد من مسؤولي الحزب الجمهوري بعين الرضا إلى تقدم ترامب لأنهم يعتبرون مواقفه متطرفة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة