القمة اللاتينية تختتتم أعمالها في بوليفيا   
الأحد 1424/9/23 هـ - الموافق 16/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قادة الدول الـ21 جددوا دعمهم للرئيس البوليفي الجديد في ختام قمتهم الإسبانية الأميركية اللاتينية (الفرنسية)
اختتم قادة دول إيبيريا وأميركا اللاتينية قمتهم الثالثة عشرة في مدينة سانتا كروز دي لاسييرا البوليفية، وذلك بعد مداولات استمرت لمدة يومين.

وصادق قادة الدول المشاركة, وهي إسبانيا والبرتغال و19 دولة من أميركا اللاتينية على جملة من التوصيات تتعلق بدعم الزراعة والتجارة ومكافحة الرشوة.

ووقع رؤساء الدول والمشاركون في القمة إعلانا نهائيا بعنوان (التكامل الاجتماعي محرك التنمية) أعربوا فيه عن رغبتهم في التصدي للفقر والابتعاد عن التطرف الليبرالي السائد منذ أكثر من عقد في أميركا اللاتينية، كما جدد المشاركون دعمهم للرئيس البوليفي الجديد كارلوس مسا.

ومن جانبه أكد كارلوس مسا في كلمة شكر مقتضبة للمشاركين أن القمة انعقدت في وقت حاسم من تاريخ بلاده، وقد تولى مسا السلطة منذ نحو شهر بعد أن أرغم سلفه على الاستقالة إثر انفجار شعبي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة