الصين ترسل مسؤولين لمحاربة الإيدز في القرى   
الاثنين 1424/12/25 هـ - الموافق 16/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
الفريق الحكومي سيعمل على مساعدة آلاف المصابين بالإيدز في إقليم هينان (رويترز-أرشيف)

قالت باكين إنها سترسل مسؤولين حكوميين إلى القرى التي يعصف بها مرض نقص المناعة المكتسبة الإيدز في إقليم هينان بوسط البلاد لمساعدة الضحايا وأسرهم على مكافحة المرض.

وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة إنه ابتداء من يوم الأربعاء المقبل سينتشر ما يصل إلى 76 مسؤولا في الإقليم حيث سيعملون على مدى عام على تحسين أنظمة الوقاية والعلاج وتعزيز البنية الأساسية.

وتابعت أن المسؤولين سيشرفون على توزيع الأدوية المجانية لحاملي الفيروس وإجراء فحوص مجانية لسكان القرى بعد تدريبهم على الوقاية من المرض.

وأصبح إقليم هينان واحدا من أسوأ مناطق انتشار الإيدز في الصين عندما أصيب آلاف الفلاحين بالمرض بعدما باعوا دما لاستخلاص البلازما منه وأعيدت إليهم دماء ملوثة بفيروسH.I.V المسبب للمرض.

ووجهت انتقادات للصين لبطء تعاملها مع المرض الذي أصاب أكثر من 800 ألف شخص في البلاد. وتقول منظمات صحية إنه بحلول عام 2010 سيكون في الصين عشرة ملايين مصاب بالإيدز إذا لم يؤخذ الأمر بجدية.

وفي بادرة غير مسبوقة تدل على دعم الدولة لمحاربة المرض صافح رئيس الوزراء الصيني وين جيا باو مرضى بالإيدز وتجاذب معهم أطراف الحديث في مستشفى ببكين في ديسمبر/ كانون الأول الماضي. كما زار نائب رئيس الوزراء وو يي إقليم هينان في ديسمبر وتعهد بمعاقبة كل مسؤول يحاول إخفاء المرض.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة