ألمانيا تطلق سراح مشتبه به في انفجار تونس   
الثلاثاء 1423/2/4 هـ - الموافق 16/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قرر الادعاء العام الفدرالي في كارلسروهي بألمانيا إطلاق سراح رجل اعتقل مساء أمس للاشتباه بتورطه في الهجوم على الكنيس اليهودي في جزيرة جربة التونسية. وعزا بيان صادر عن مكتب الادعاء العام الإفراج عن المشتبه به إلى عدم العثور على دليل قاطع يثبت تورطه في الهجوم.

وأوضحت النيابة العامة أن القبض على الرجل جاء إثر معلومات من السلطات التونسية تشير إلى مكالمة هاتفية جرت بينه وبين الشخص الذي يشتبه في تنفيذه العملية التي أدت إلى مقتل 16 شخصا بينهم عشرة من السياح الألمان. ونفذ الهجوم بواسطة شاحنة تنقل صهريجا من الوقود.

وذكرت مجلة شتيرن الأسبوعية الألمانية أن سائق الشاحنة أو مساعده أجرى هذا الاتصال مع ألمانيا على ما يبدو, مشيرة إلى أن السلطات الألمانية تشتبه بأن المساعد ينتمي إلى تنظيم القاعدة.

وأعلنت السلطات التونسية أنه تم التعرف على هوية سائق الشاحنة الذي قتل في الانفجار وتبين أنه كان يعيش مع أسرته في مدينة ليون جنوب شرق فرنسا. وذكرت مصادر تونسية أن السائق "المشتبه به" على علاقة مع مقيمين في ألمانيا. وأفادت مصادر مطلعة أن جهات التحقيق تحاول الربط بين هجوم جربة والهجمات التي استهدفت مؤخرا معالم دينية يهودية في بعض البلدان الأوروبية مثل فرنسا وأوكرانيا.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية إن باريس تريد أيضا المشاركة في التحقيقات المتعلقة بانفجار جربة.

ويزور جزيرة جربة ثلث السياح الذين يتدفقون على تونس سنويا والبالغ عددهم خمسة ملايين سائح. وقالت إسرائيل الأسبوع الماضي إنها تعتقد أن الانفجار "كان هجوما إرهابيا".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة