انتشار السل المقاوم للعقاقير عالميا   
الجمعة 1431/4/4 هـ - الموافق 19/3/2010 م (آخر تحديث) الساعة 15:38 (مكة المكرمة)، 12:38 (غرينتش)

 

أظهر تقرير صدر مؤخرا عن منظمة الصحة العالمية أن حوالي 440 ألف شخص حول العالم أصيبوا عام 2008 بمرض الدّرن أو السل المقاوم للعقاقير العادية, وأن ثلثهم قضى نحبه.

وذكر التقرير أن سلالات من الدّرن مقاومة لأنماط العلاج بالعقاقير الاعتيادية تتفشى في أرجاء العالم, وأن واحدة من كل أربع حالات إصابة بالمرض في روسيا هي من النوع المقاوم للعقاقير.

وتقدِّر المنظمة أن 440 ألف شخص تقريبا في العالم أصيبوا بأشكال متعددة من سلالات المرض المقاومة للعقاقير يطلق عليها اسم إم دي آر-تي بي في 2008, وهي المرة الأخيرة التي توفرت فيها إحصائيات كاملة من هذا النوع, وأن ثلث هؤلاء توفوا.

والمعروف أن سلالات إم دي آر-تي بي هي حالات الإصابة التي يفشل فيها نوعان من الأدوية الشائعة الاستعمال والأكثر نجاعة, وهما آيسونيازيد وريفامبيسين, في القضاء على البكتيريا المسببة للمرض.

على أن النوع الأكثر إثارة للقلق هو السل المقاوم للعقاقير والذي يُطلق عليه اختصارا إكس دي آر–تي بي الذي اكتُشِف أول مرة عام 2006 في مجموعة صغيرة من الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة المكتسبة (إتش آي في) في جنوب أفريقيا, ماتوا كلهم تقريبا.

ولا تقتصر مقاومة هذا النوع من المرض لهذين العقارين الأساسيين فحسب بل تتعداه إلى مقاومة المضادات الحيوية من الصنف الثاني مثل الفلوروكونولون وأميكاسين وكانامايسين وكابريومايسين.

ويحذر التقرير من أنه لا تتوفر معلومات كافية عن مدى تفشي السلالات المقاومة للعقاقير من مرض السل, وأن كبح جماح انتشاره ستكون مسألة مكلفة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة