موسكو تحتضن مؤتمرا دوليا لمواجهة إنفلونزا الطيور   
الأربعاء 1427/2/15 هـ - الموافق 15/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 2:33 (مكة المكرمة)، 23:33 (غرينتش)
إنفلونزا الطيور ينتشر في العالم برغم التدابير الوقائية (الفرنسية)

تواصلت المساعي الدولية لوضع حد لمرض إنفلونزا الطيور خاصة مع الإعلان عن وفاة ثلاثة أذربيجانيين اليوم إثر إصابتهم بالمرض.
 
وفي هذا الصدد أعلنت وزارة الصحة الروسية أن مؤتمرا دوليا سيخصص للبحث في وسائل الحد من انتشار الفيروس في العالم سيعقد يوم 21 مارس/آذار الجاري في موسكو بحضور خبراء من مختلف أنحاء العالم.
 
وقال مسؤول بالوزارة إن علماء في علم الفيروسات وأطباء ومختصين من كل من فرنسا وألمانيا وهولندا وجورجيا وكزاخستان ودول أخرى أكدوا مشاركتهم في فعاليات المؤتمر.
من جهتها وافقت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) على تقديم 40 ألف دولار لشراء معدات تساعد مانيمار في مواجهة إنفلونزا الطيور بعد اكتشافه بالبلاد قبل يومين.
 
وتأتي تلك التحركات في وقت طالب فيه مسؤول في الخدمات البيطرية في مانيمار بتقديم مزيد من الدعم لبلاده, قائلا إن البلاد لا تحتاج إلى الإجراءات التقنية فحسب وإنما إمدادها بالمعدات, مؤكدا في الوقت ذاته أن حكومته لا تزال تحاول السيطرة على الموقف.
 
تجنب الطيور
من جانبه دعا الرئيس الأفغاني حامد كرزاي مواطنيه إلى تجنب ملامسة الطيور, حتى تظهر نتائج الفحوصات لتحديد ما إذا كان فيروس عثر عليه في خمس دجاجات هو نفسه الفيروس H5N1 القاتل.
 
مخاوف من تحول فيروس إنفلونزا لوباء عالمي يحصد أرواح الملايين (الفرنسية)
وقال وزير الزراعة الأفغانية عزيز الله عثماني إن عينات يجرى تحليلها في أفغانستان وأخرى أرسلت إلى إيطاليا للتحقق من ذلك.
 
وفي أوروبا سجلت إصابتان جديدتان بين طيور برية بالفيروس في سويسرا. أما في أفريقيا فلم يعلن عن إصابات أو بؤر جديدة, وقد أعلنت الكاميرون حجرا صحيا على شحنة من الدجاج المجمد في إطار إجراءات وقائية.
 
وفيات جديدة
وفي وقت سابق أعلن في أذربيجان عن وفاة ثلاثة أشخاص متأثرين بإصابتهم بمرض إنفلونزا الطيور, بعد أن ربطت التحاليل -التي أجريت بمشاركة منظمة الصحة العالمية- بين أسباب الوفاة والإصابة بالمرض, في أول حالات وفاة تشهدها البلاد.
 
وقالت متحدثة باسم وزارة الصحة الأذرية إنه تم التوصل إلى تحديد فيروس H5N1 في الضحايا بفضل فريق أرسلته المنظمة العالمية إلى البلاد.
 
ولم تثبت نفس التحاليل وجود الفيروس في ستة أشخاص آخرين يقطنون في منطقة ساليان جنوبي البلاد, بعد أن نقلوا إلى المستشفى لتلقي العلاج بعد ظهور عوارض شبيهة بمرض إنفلونزا الطيور.
 
وبوفاة الثلاثة يرتفع عدد الأشخاص الذين توفوا بالمرض في العالم منذ ظهوره عام 2003 إلى 101.

ويتخوف الخبراء من إمكانية تحور الفيروس في نهاية المطاف ليتخذ شكلا يسهل انتقاله بين البشر، الأمر الذي سيؤدي إلى جعله وباء عالميا يحصد أرواح الملايين ويصيب الاقتصاد العالمي بالشلل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة