بريطانيا ترحب بإصلاحات باكستان وتشيد بتقاربها مع الهند   
الخميس 29/11/1429 هـ - الموافق 27/11/2008 م (آخر تحديث) الساعة 3:34 (مكة المكرمة)، 0:34 (غرينتش)

ميليباند أكد وقوف بلاده مع حكومة باكستان (الفرسية)

أكد وزير الخارجية البريطاني في إسلام آباد اليوم الأربعاء أن بلاده حريصة على دعم الحكومة الباكستانية الجديدة بشكل كامل، وأشاد بالنزعة الإصلاحية التي تتمتع بها.

 

وقال ديفد ميليباند إثر محادثات مع نظيره الباكستاني "إن النزعة الإصلاحية ومقدرة الحكومة الجديدة ستتكشف في باكستان بشكل ايجابي وستكسب ثقة المجتمع الدولي".

 

وأضاف أن هذا التطور واضح على المستوى الإقتصادي "أما المهم جدا على صعيد السياسة الخارجية فهو هذا الحوار الباكستاني المتواصل مع الهند وأفغانستان".

 

وأحاقت المشاكل الإقتصادية وموجة العنف المتصاعد بالحكومة المنتخبة منذ ثمانية أشهر مما أثار مخاوف حلفائها الغربيين من حدوث إخفاق على مستوى الدولة، وهو ما يعتبرونه تهديدا لمستقبل معركتهم مع القاعدة وطالبان.

 

وكان صندوق النقد الدولي قد وافق الاثنين الماضي على قرض لباكستان قيمته سبعة مليارات دولار لشد أزر الحكومة، ومساعدتها على تنفيذ برامجها الإصلاحية لتحقيق توازنها الاقتصادي وتفادي أزمة في ميزان المدفوعات.

 

وتحاول حكومة إسلام آباد تحت قيادة الرئيس الجديد آصف علي زرداري تحسين علاقاتها المتوترة مع الهند وأفغانستان.

 

ومن المقرر أن يسافر وزير الخارجية شاه محمود قرشي إلى نيودلهي في زيارة تستغرق أربعة أيام، يجري خلالها محادثات بشأن عملية السلام التي بدأت بين البلدين منذ أربعة أعوام. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة