الجيش الفلبيني يستولي على معسكر لجبهة تحرير مورو   
السبت 1423/12/13 هـ - الموافق 15/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وزير الدفاع الفلبيني أنغيلو رييس يرفع علم بلاده على موقع استولت عليه قواته من مقاتلي مورو
أعلنت السلطات الفلبينية أن الجيش الحكومي تمكن اليوم السبت من الاستيلاء على معسكر لمقاتلي جبهة تحرير مورو الإسلامية في إقليم باغو إينغيد جنوبي الفلبين إثر معارك عنيفة قتل فيها نحو مائتي شخص.

وأكد الناطق باسم الجيش الفلبيني أن السلسلة الأخيرة من المعارك التي بدأت الثلاثاء انتهت بقسمها الأكبر رغم أن مقاتلي جبهة تحرير مورو مازالوا يواصلون مناوشاتهم لمواقع العسكريين. وأقام الجيش الفلبيني مقره العام قرب مسجد في إقليم باغو إينغيد في جزيرة مندناو.

وكان إقليم باغو إينغيد حتى الآن يشكل أحد المعاقل الحصينة لجبهة تحرير مورو الإسلامية, أبرز حركات الانفصاليين ضد مانيلا.

ومن جهته اعترف المتحدث باسم الجبهة التي يقدر عدد مقاتليها بحوالي 12500 مقاتل بالتخلي عن مواقع موضحا أن "لا شيء يبرر استمرار وجود قواتنا فيها".

وبحسب حصيلة أعلنها الجيش الفلبيني مساء الجمعة أوقعت المعارك 175 قتيلا بينهم 161 في صفوف مقاتلي الجبهة والمجموعات المتضامنة معها. وقد شارك حوالي خمسة آلاف جندي في هذه المعارك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة