مباحثات عسكرية بين الهند وباكستان حول كشمير   
الأربعاء 1427/4/26 هـ - الموافق 24/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:21 (مكة المكرمة)، 21:21 (غرينتش)

وزير الدفاع الهندي (يمين) ونظيره الباكستاني في نيودلهي (رويترز)
بدأ وفدان عسكريان رفيعان من الهند وباكستان مباحثات اليوم بهدف التوصل لاتفاق يتيح سحب قواتهما من منطقة سيشن الجليدية المرتفعة في شمال ولاية كشمير المتنازع عليها.

 

وقال وزير الدفاع الباكستاني طارق وسيم غازي الذي يرأس وفد بلاده للمباحثات إنه جاء إلى نيودلهي "بعقل مفتوح وإيجابي".

 

والمباحثات الحالية هي جزء من جهود بدأتها نيودلهي وإسلام آباد منذ عامين ونصف من أجل التوصل لتسوية النزاع بشأن كشمير.

 

وتوقف إطلاق النار في سيشن منذ العام 2003, إلا أن للدولتين قوات كبيرة في المنطقة المشهورة ببرودتها التي تسببت في موت الكثير من الجنود بسبب الظروف المناخية الباردة هناك.

 

ولا يتوقع المحللون حصول اختراق من هذه الجولة, وهي الثالثة منذ يناير/ كانون الثاني 2004, ولكنهم اعتبروا الحوار فرصة لبناء الثقة بين الطرفين.

 

في تطور آخر قررت الهند إطلاق 59 من صيادي الأسماك الباكستانيين محتجزين لديها منذ العام الماضي لدخولهم مياهها الإقليمية بشكل غير مشروع, وطالبت باكستان بإطلاق صياديها المحتجزين لديها.

 

وقالت وزارة الخارجية الهندية إن إطلاق سراح الصيادين تم لأسباب إنسانية. وعادة ما تلقي السلطات البحرية من كلتا الدولتين


القبض على الصيادين من الجانبين أثناء اجتيازهم المياه الدولية. إلا أن العديد منهم أطلق سراحه في صفقات تبادل السجناء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة