الأمم المتحدة توقف تراخيص تصدير الكافيار   
الخميس 1426/12/5 هـ - الموافق 5/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 2:01 (مكة المكرمة)، 23:01 (غرينتش)

يعد الكافيار من بيض سمك الحفش (الجزيرة نت)
تامر أبو العينين – جنيف

أعلنت سكرتارية الأمم المتحدة لاتفاقية حماية النباتات والحيوانات المهددة بالانقراض، أنها لن تجدد تراخيص تصدير الكافيار للدول المنتجة له، وعلى رأسها روسيا وإيران وكزاخستان وأذربيجان التي تتحكم في90% من الإنتاج العالمي له، وذلك بسبب مخاوف من انقراض أسماك الحفش التي يتم استخراج الكافيار منها.

كما طالبت بالحصول على معلومات أكثر وضوحا حول الإنتاج لاسيما في منطقتي بحر قزوين والبحر الأسود، لتصحيح الإحصائيات الحالية حول أعداد الأسماك ومعدلات التكاثر مقارنة مع الإنتاج.

وقالت مصادر سكرتارية الأمم المتحدة لمراقبة اتفاقية حماية النباتات والحيوانات المهددة بالإنقراض ومقرها جنيف، إن حجم الصادرات في العام الماضي، لا يتناسب مع الثروة السمكية الموجودة في الدول المنتجة؛ مما يعني وجود تهديد حقيقي لأسماك الحفش، واحتمال تعرضها للانقراض التام في البحار المغلقة.

وستقوم الأمم المتحدة في جنيف بدراسة البيانات التي تنتظرها من روسيا وإيران وبقية الدول المصدرة، حول أعداد أسماك الحفش الموجودة في مصادرها المائية، لوضع نسبة تصديرية للعام 2006 من المفترض أن تلتزم بها الدول الأكثر إنتاجا وتصديرا للكافيار في العالم.

وكانت منظمات حماية البيئة قد أعلنت أن أسماك الحفش قد تراجعت بنسبة تتراوح بين 70% و90% منذ سبعينيات القرن الماضي، بسبب الصيد غير المنظم والعشوائي طمعا في الحصول على أرباح سريعة من بيع الكافيار.

و قد منحت الأمم المتحدة تصريحا للدول المنتجة بتصدير 105 أطنان من الكافيار في عام 2005، لكن الخبراء على ثقة بأن الدول لم تلتزم بتلك النسبة، إذ تمكنت سلطات مراقبة الحدود الأوروبية من مصادرة 12 طنا خلال الفترة ما بين عامي 2000 و2005 أكثرها كانت متوجهة إلى ألمانيا وسويسرا وهولندا، حاولت جهات مختلفة إدخالها إلى الأسواق الأوروبية بشكل غير رسمي، بينما تقدر أرباح تجارته بشكل غير قانوني بحوالي 100 مليون يورو سنويا.

وقد رحب الصندوق العالمي لحماية الحياة البرية بقرار الأمم المتحدة، على أمل أن يساهم في توضيح كيفية التعامل مع مشكلة الأسماك المهددة بالإنقراض، في الوقت نفسه ناشد الصندوق المستهلكين في أوروبا بمقاطعة شراء الكافيار، كنوع من مقاومة تهريبه وتصنيعه بشكل عشوائي يهدد 27 نوعا من أسماك الحفش بالانقراض.
 
ويعد الكافيار من أغلى الأغذية التي يتم إعدادها من بيض أسماك الحفش، ويبلغ سعر مائة غرام منه في الأسواق الأوروبية حوالي 600 يورو.
_______________
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة