بوش وكيري يتساويان في أحدث استطلاعين للرأي   
الأربعاء 1425/9/6 هـ - الموافق 20/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 19:28 (مكة المكرمة)، 16:28 (غرينتش)
بوش وكيري وتنافس محموم نحو البيت الأبيض (الفرنسية)
أفاد أحدث استطلاعين للرأي العام أن الرئيس الجمهوري جورج بوش يتساوى في عدد الأصوات تقريبا مع منافسه الديمقراطي جون كيري قبل أسبوعين من موعد إجراء انتخابات الرئاسة الأميركية.
 
وأفاد الاستطلاع الذي أجرته كل من صحيفة نيويورك تايمز ومحطة سي بي إس التلفزيونية أن المرشحين متعادلان بحوالي 46% من الأصوات.
 
في حين أظهر استطلاع آخر أجرته صحيفة واشنطن بوست وظهرت نتائجه اليوم أن بوش حاز على 50% من الأصوات مقابل 47% لكيري. لكن في الوقت نفسه يتقدم كيري على بوش بـ 50% من الأصوات في 13 ولاية تعتبر محسومة له مقابل 46% لبوش.

وحسب استطلاعات نيويورك تايمز وافق 44% من الأميركيين على أداء الرئيس بوش، وهي نسبة ضئيلة لرئيس ما زال في منصبه ويتطلع إلى فترة رئاسية ثانية.

في حين كانت نسبة المؤيدين لأداء الرئيس بوش في صحيفة واشنطن بوست حوالي 54%، وعلقت الصحيفة على هذه النسبة قائلة "جميع الرؤساء الذين حصلوا على نسبة أصوات تزيد على 50% أعيد انتخابهم".
 
وأوضح استطلاع نيويورك تايمز أيضا أن 69% من سكان المدن الكبرى و76% من السود و49% من النساء سيصوتون جميعا لكيري. وفي المقابل أكد أن 55% من المناطق الريفية و52% من البيض و53% من الرجال سيصوتون لبوش.

الجدير بالذكر أن عدد الذين شاركوا في  استطلاع نيويورك تايمز الذي أجري في الفترة من 14-17 أكتوبر/تشرين الأول الجاري بلغ 1048 راشدا بينهم 931 مسجلا في القوائم الإنتخابية، بينما بلغ عدد مشاركي استطلاع واشنطن بوست في نفس الفترة حوالي 2402 راشد منهم 2130 مسجلا في القوائم.
 
وفي نفس السياق اتهم الرئيس بوش منافسه بأنه "ليس مهيئا ولا مؤهلا ليكون قائدا عاما" للقوات المسلحة، وقال إن كيري يريد إخضاع أمن الولايات المتحدة "لاختبار دولي".
 
وفي رده على تحذيرات كيري الذي أشار مرارا وتكرارا إلى عدم وجود قوات أميركية كافية في العراق لاحتواء ما يعرف بالإرهاب، قال بوش إن "الجيش المؤلف من متطوعين سيبقى جيشا مؤلفا من متطوعين".
 
يذكر أن استطلاعا للرأي العام أجري أخيرا أظهر أن 59% من العسكريين الذين تم استجوابهم يعتبرون أن الحرس الوطني وقوات الاحتياط غالبا ما وضعت في الخطوط الأمامية، في حين كان يجدر زيادة عدد العسكريين المحترفين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة