واشنطن تايمز: العراق عاجز عن ردع الأكراد   
الأربعاء 1429/2/21 هـ - الموافق 27/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:47 (مكة المكرمة)، 22:47 (غرينتش)

الهجوم التركي يؤرق واشنطن (الأوروبية-أرشيف)

قال السفير التركي لدى الولايات المتحدة أمس إن المسؤولين العراقيين أثبتوا أنهم غير راغبين أو غير قادرين على كبح المقاتلين الأكراد الذين يستخدمون بلادهم نقطة تجمع لشن هجماتهم في داخل تركيا.

وأضاف السفير نبي سنسوي -في تصريحات نقلتها صحيفة واشنطن تايمز في عددها اليوم- أن عدم الرغبة من الجانب العراقي يبرر قرار أنقرة شن حملة عسكرية برية قبل ستة أيام في شمالي العراق.

ومضى الدبلوماسي التركي إلى القول إنه طالما أن السلطات العراقية تتغاضى عن أو تقر بعجزها عن التصدي للمشكلة فإن من حق الحكومة التركية وواجبها حماية شعبها.

ويشكل الهجوم العسكري على شمالي العراق مأزقا مزعجا للولايات المتحدة لأنه يثير دولة عضوا في حلف الناتو هي تركيا ضد بلد هو في صلب الإستراتيجية الأميركية في الشرق الأوسط.

وترى أن الولايات المتحدة ظلت لوقت طويل تدعم تركيا في حربها على حزب العمال الكردي الذي تعتبره منظمة إرهابية.

بيد أن ثمة مخاوف من تصاعد حدة القتال مما قد يقوض استقرار الحكومة المركزية في العراق ويفضي إلى صدامات مباشرة بين الجيش التركي وقوات الأمن في إقليم كردستان العراق.

وذكر سنسوي أن الحملة العسكرية التركية تقتصر تماما على قتال حزب العمال الكردي بغية استئصال قواعد عملياته من مناطق شمالي العراق الجبلية النائية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة