أنباء عن مقتل 200 متمرد في معارك بالسنغال   
السبت 1422/3/3 هـ - الموافق 26/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلنت وكالة الأنباء الرسمية في السنغال أن 200 متمرد قتلوا في هجوم تشنه القوات الحكومية منذ أسبوع على معاقل المتمردين جنوبي البلاد، واعترفت مصادر عسكرية بمقتل ضابط وجرح ثلاثة جنود.

وأوضحت الوكالة أن المعارك وقعت في قرى بإقليم كاسامانسي المضطرب قرب الحدود مع غامبيا، وأشارت إلى أن عددا من القرى أحرقت من جراء المعارك. وذكرت أنباء صحفية أن عددا كبيرا من الجنود الحكوميين جرحوا في المعارك.

ويقول المسؤولون العسكريون إن الهجوم يهدف إلى القضاء على أحد زعماء المتمردين ويدعى سالف ساديو الذي رفض توقيع وقف إطلاق النار في مارس/ آذار الماضي.

وتقول مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة إن القتال الأخير بين الجيش والمتمردين أسفر عن هروب أكثر من ألفي مدني وعبورهم الحدود إلى غامبيا.

يشار إلى أن نحو ألف لاجئ سنغالي كانوا قد أجبروا على إخلاء مخيم للاجئين في غينيا بيساوا في وقت سابق بعد أن قصفت قوات غينيا بيساوا المخيم بالصواريخ.

ويقاتل المتمردون في إقليم كاسامانسي للاستقلال عن السنغال منذ عام 1983، ورغم توقيع المتمردين اتفاقا لوقف إطلاق النار مع الحكومة إلا أن مناوشات متفرقة استمرت بين الجانبين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة