شكوى ضد إسرائيل بالجنايات الدولية   
الجمعة 8/11/1431 هـ - الموافق 15/10/2010 م (آخر تحديث) الساعة 5:40 (مكة المكرمة)، 2:40 (غرينتش)


قدمت هيئة الدفاع عن الضحايا الأتراك الذين سقطوا قتلى في قافلة الحرية رسميا اليوم شكوى أمام محكمة الجنايات الدولية ضد إسرائيل تتهمها فيها بارتكاب جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب، وذلك أثناء هجومها على قافلة الحرية.

وقد حضر عدد من الضحايا وعائلاتهم من تركيا لدعم الشكوى، وتعتقد هيئة الدفاع أن هناك ما يكفي من الأدلة والبراهين لمحاكمة إسرائيل اعتمادا على قانون المحكمة.

ووفقا لبعض أعضاء هيئة الدفاع اعتمدت الشكوى الجديدة على خلاصة تقرير أعدته هيئة التحقيق التابعة لمجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة، حيث إن الجرائم وقعت على متن سفينة تحمل علم جزر القمر، وهي عضو في محكمة الجنايات الدولية، وهو ما يسمح للمحكمة الدولية بالنظر في القضية وفقا لبعض الخبراء.

وينتظر أن يقرر المدعي العام لمحكمة الجنايات الدولية في رفع الملف من عدمه إلى الغرفة التمهيدية في المحكمة للسماح بفتح التحقيق، وهي خطوة قد تعني في حال قبولها ضغطا على إسرائيل وتهديدا لمسؤوليها المسافرين إلى الخارج.

يذكر أن مجلس الأمن كان قد أصدر بيانا رئاسيا دعا فيه إلى إجراء تحقيق فوري ونزيه وشفاف يتمتع بمصداقية ويتفق مع المعايير الدولية حول الهجوم الذي قامت به قوات بحرية إسرائيلية ضد أسطول الحرية في نهاية مايو/أيار الماضي وأسفر عن مقتل تسعة أشخاص.

وبدوره شكل الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون لجنة تحقيق برئاسة رئيس وزراء نيوزيلندا السابق جوفري بالمر، وتضم كلا من رئيس كولومبيا السابق ألفارو أوريبي نائبا للرئيس، والإسرائيلي جوزيف سيخانوفر، والتركي أوزدم سانبرك.

وقد انتهت اللجنة الشهر الماضي من إعداد تقرير تقني عن الحادثة، فيما من المنتظر أن تنتهي اللجنة من إعداد التقرير النهائي مطلع العام المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة