نجاة رئيس بنين من محاولة اغتيال   
الجمعة 1428/2/27 هـ - الموافق 16/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 17:46 (مكة المكرمة)، 14:46 (غرينتش)

يايي كان في جولة انتخابية قرب مسقط رأسه عند تعرضه لمحاولة الاغتيال (الفرنسية-أرشيف)
نجا رئيس بنين يايي بوني من محاولة اغتيال نفذها مسلحون مجهولون خلال عودته من جولة انتخابية شمالي البلاد، إلا أن عددا من حراسه أصيبوا بجراح.

ولم تتضح بعد ملابسات الهجوم الذي وقع أمس في منطقة باراكو (400 كيلومتر شمال العاصمة كوتونو) قرب مسقط رأس الرئيس بوني في بلدة تشارو.

وقال إيدغا غيدي مستشار الرئيس إن بوني "سليم معافى" وإن بعض حراسه أصيبوا خلال تبادل إطلاق النار مع المهاجمين.

وذكر مسؤول الاتصال في تحالف الأحزاب الداعمة للرئيس أن بوني عاد إلى منطقة الشمال بعد الهجوم بدلا من التوجه إلى العاصمة.

ووقع الهجوم قبل أقل من عشرة أيام من الانتخابات التشريعية التي ستكون أول اختبار للرئيس الذي انتخب مطلع 2006 مفاجئا الجميع بفوزه على أقطاب السياسة البنينية.

وقالت مصادر أخرى إن الهجوم قد يكون من عمل قطاع طرق وعصابات مجرمين يهاجمون المسافرين حتى أن المستشار قال في تصريحه إن المهاجمين تصرفوا "كقطاع الطرق".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة