هجوم صاروخي على قاعدة للقوات الدولية بقندهار   
الأحد 1422/12/12 هـ - الموافق 24/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حريق بقاعدة التحالف الدولي في مطار قندهار بعد الهجوم عليها منتصف الشهر الحالي (أرشيف)

أعلن ناطق عسكري أميركي أن مجهولين أطلقوا صاروخين على قاعدة التحالف الدولي بمطار قندهار جنوبي أفغانستان، وقال الناطق إن القذيفتين أخطأتا هدفهما وسقطتا خارج القاعدة ولم تشكلا أي خطر عليها، في حين أخفقت محاولات العثور على المهاجمين.

وأوضح الناطق أن جنودا كنديين من التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة قاموا اليوم بتفقد موقع إطلاق القذيفتين، واكتشفوا أثناء بحثهم وجود خمس قذائف من عيار 107 ملم موضوعة على هضبة وموجهة صوب القاعدة. وأشار إلى أنه عثر أيضا على صواعق وفتيل تفجير قرب القذائف. وقام خبراء متفجرات من الجيش الأميركي بتدمير هذه القذائف بعد أن تفحصوها. وأوضح الناطق أن قوات أفغانية حاولت تعقب المهاجمين لكنها لم تتمكن من العثور عليهم.

وقال الكابتن ريان لاتينوفيتش قائد القوات التي فتشت الموقع إن الطريقة التي استعملها المهاجمون لإطلاق القذائف "بدائية ومرتجلة". وأضاف أن هذه القذائف السوفياتية الصنع يبلغ مداها نحو ثمانية كيلومترات.

وذكر الكابتن أن قائد القوات الأفغانية المحلية قال له إن المهاجمين ينتمون إلى مجموعة تم تأجيرها لاستنزاف قاعدة قندهار.

وهذا الهجوم هو الأول منذ 13 فبراير/شباط الجاري عندما أصيب جنديان أميركيان يحرسان محيط قاعدة مطار قندهار بجروح في إطلاق نار على موقعهم من قبل عناصر مجهولة.

يشار إلى أن قاعدة التحالف بمطار قندهار شيدت في منتصف ديسمبر/كانون الأول الماضي بعد فرار مقاتلي حركة طالبان من المدينة التي كانت معقل نظامهم السياسي والديني. وينتشر في هذه القاعدة أكثر من أربعة آلاف جندي أميركي وكندي وأردني وغيرهم تحت قيادة أميركية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة