ماكين: الأسد فقد شرعيته   
الأربعاء 24/5/1432 هـ - الموافق 27/4/2011 م (آخر تحديث) الساعة 23:56 (مكة المكرمة)، 20:56 (غرينتش)

السيناتور الجمهوري جون ماكين (الجزيرة- أرشيف)

اعتبر السيناتور الأميركي جون ماكين أن الرئيس السوري بشار الأسد "فقد شرعيته" بعد إقدامه على قمع شعبه، داعيا إياه إلى التنحي.

وقال ماكين في مقابلة مع وكالة الصحافة الفرنسية الأربعاء في باريس "أعتقد أنه فقد شرعيته، لقد أمر جيشه بإطلاق النار على شعبه، وأعتقد أن عليه التنحي".

ولم يؤيد المرشح الجمهوري السابق إلى البيت الأبيض الحل العسكري في سوريا، رغم تأييده للتدخل الدولي في ليبيا، وأضاف "في ليبيا لدينا على الأقل قوة عسكرية تقاتل القذافي، لكن ليس لدينا مثل ذلك في سوريا، فليس لدينا مجموعة أو حتى نواة يمكن أن نساعدها جوا أو برا، يؤسفني قول ذلك لأن الشعب السوري ضحية ممارسات وحشية مريعة".

وعلى الجانب الليبي، حذر ماكين من مغبة أي انزلاق للوضع إن لم تسلح الولايات المتحدة الثوار وإن لم تشن ضربات جوية مكثفة.

وقال "هناك احتمال، إن لم يكن ترجيح للتوصل إلى طريق مسدود، وسيكون هذا مثار قلق كبير بالنسبة إلينا"، معتبرا في الوقت نفسه أن "من المهم جدا" منع قوات القذافي من السيطرة على مصراتة، فهي "معركة أساسية"، حسب قوله.

وأضاف السيناتور الجمهوري الذي زار بنغازي معقل الثوار أواخر الأسبوع الماضي "على الولايات المتحدة أن تعترف بالمجلس الوطني الانتقالي، على غرار ما فعلت فرنسا وإيطاليا".

كما دعا إلى إمداد الثوار بالمعدات والذخيرة فضلا عن المشاركة المباشرة بسلاح القوة الجوية الأميركية، لكنه كرر معارضته إرسال قوات برية.

وكان ماكين زار بنغازي الجمعة الماضي، والتقى بعض أعضاء المجلس الوطني الانتقالي، ودعا في ندوة صحفية في بنغازي إلى الاعتراف بالمجلس ممثلا شرعيا للشعب الليبي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة