حماس تكشف تفاصيل هجوم غزة   
السبت 1425/10/29 هـ - الموافق 11/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 0:34 (مكة المكرمة)، 21:34 (غرينتش)
القسام تعقد مؤتمرا صحفيا نادرا بغزة لإعلان اختراقها أمن الاحتلال (الفرنسية)


قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إنها حققت اختراقا أمنيا في صفوف قوات الاحتلال الإسرائيلي من خلال العملية العسكرية التي نفذتها في قطاع غزة وأسفرت عن مقتل جندي إسرائيلي وجرح أربعة آخرين.
 
وفي مؤتمر صحفي بغزة كشف ملثمون من كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح المسلح للحركة بغزة عن تفاصيل العملية التي جرت في حي الشجاعية شرق المدينة وأسفرت أيضا عن استشهاد اثنين من عناصرها.
 
وقال متحدث باسم الكتائب إن العملية التي استغرق الإعداد لها أربعة أشهر وأطلق عليها "السهم الثاقب" صممت لاستدراج ضباط من المخابرات الإسرائيلية، موضحا أن عنصرا من الحركة أوهم ضباط الاستخبارات أنه يتعاون معهم ضد المقاومة الفلسطينية واستدرجهم لكمين معد سلفا.
 
وأضاف أن المقاومين حفروا نفقا تحت الأرض نقلوا من خلاله كمية من المتفجرات لزرعها في المكان المستهدف قبل أن يتم تفجيرها بالوحدة العسكرية التي هرعت للمكان لاعتقال ناشط فلسطيني أوهمها عميل حماس المزدوج أنه موجود فيه. 
 
وأشار المتحدث إلى وقوع اشتباك مسلح مع جنود إسرائيليين بعد تفجير العبوة الناسفة بهم مؤكدا أن عدد إصابات الاحتلال هي أكثر مما أعلن عنه.
وأعلنت كتائب القسام في المؤتمر الصحفي اسمي شهيديها وهما مؤمن رجب (22 عاما) وأدهم حجيلة (22 عاما) وكلاهما من سكان الشجاعية شرق غزة.
 
صبية فلسطينيون تصدوا لدبابات إسرائيلية بالشجاعية (الفرنسية)
شهيدان
وبعد ساعات فقط من العملية أدى قصف نفذته مروحية إسرائيلية خلال توغل في حي الشجاعية إلى استشهاد اثنين من كوادر الجهاد الإسلامي وإصابة عشرة فلسطينيين آخرين بجروح كانوا ضمن مجموعة تصدت للآليات الإسرائيلية التي شاركت في الاجتياح.
 
وأكد بيان لحركة الجهاد أن إسماعيل السواركة (25 عاما) وعامر إسليم (22 عاما) "استشهدا أثناء تصديهما للاجتياح الإسرائيلي".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة