تركيا تعلن السيطرة على جيزرة بشكل تام   
السبت 1437/5/6 هـ - الموافق 13/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 20:11 (مكة المكرمة)، 17:11 (غرينتش)
أعلنت رئاسة الأركان التركية اليوم السبت السيطرة التامة على قضاء جيزرة في ولاية شرناق جنوب شرقي البلاد.

وقالت رئاسة الأركان في بيان لها، إن قوات الأمن والجيش التركيين أحكمت السيطرة على جيزرة، وطردت كافة عناصر حزب العمال الكردستاني (بي.كا.كا) من القضاء، كما ألقت القبض على خمسة منهم ضمن عملياتها أمس الجمعة.

وأوضح البيان أن قوات الأمن في القضاء عثرت خلال عمليات التمشيط على جثث 30 "إرهابيًا" في سبعة مواقع، قتلوا في عمليات سابقة خلال المواجهات بين الأمن وعناصر الحزب، فضلاً عن مصادرة عدد كبير من الأسلحة والذخائر.

وأكدت رئاسة الأركان استمرار العمليات الأمنية في منطقة "سور" بمدينة ديار بكر جنوب شرقي تركيا، وأعلنت القضاء على "إرهابي" وإبطال مفعول عبوة ناسفة في المدينة، بينما بلغ عدد القتلى 190 في سور منذ انطلاق العمليات الأمنية ضد حزب العمال منتصف ديسمبر/كانون الأول الماضي.

كما لفت البيان إلى إلقاء القبض على "إرهابي" من الحزب في قضاء سورج بولاية شانلي أورفا (جنوب شرق) أثناء محاولته التسلل إلى تركيا عبر الأراضي السورية، مضيفًا أن "إرهابيًا" آخر سلّم نفسه للسلطات التركية في ولاية هكاري جنوب شرقي البلاد.

حظر تجول
وكانت وزارة الداخلية التركية أعلنت الخميس انتهاء عملية عسكرية استمرت شهرين ضد مسلحي حزب العمال الكردستاني في قضاء جيزرة "بنجاح"، مؤكدة استمرار حظر التجول.

وقال وزير الداخلية إفكان آلا في تصريحات صحفية إن "العمليات في بلدة جيزرة استكملت بنجاح"، مؤكدا أن قوات الأمن "تولت السيطرة بالكامل" على البلدة بعدما أنهت "تمردا" فيها شمل إطلاق نار وحفر خنادق ونصب حواجز ومتاريس.

ويقع قضاء جيزرة في أقصى جنوب شرق الحدود الفاصلة بين تركيا وسوريا على طول تسعمئة كيلومتر. ويسيطر على هذا القسم من الأراضي السورية حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي في سوريا الذي تعدّه أنقرة تنظيما "إرهابيا" قريبا من العمال الكردستاني.

وعقدت أنقرة محادثات سلام مع زعيم حزب العمال المسجون عبد الله أوجلان أواخر العام 2012. وفي يوليو/تموز الماضي انهار وقف لإطلاق النار استمر عامين، بعد تعرض قوات الأمن التركية لهجمات قالت الحكومة إن منفذيها ينتمون إلى حزب العمال الكردستاني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة