جورجيا تقدم عرضا لروسيا مقابل إزالة قواعدها   
الأربعاء 1425/4/21 هـ - الموافق 9/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جددت جورجيا اليوم مطالبتها روسيا بإزالة كافة قواتها من أراضيها وعرضت في المقابل إنشاء مراكز مشتركة لمكافحة الإرهاب في قاعدتين مما تبقى من القواعد الروسية على الأراضي الجورجية.

وقال وزير الخارجية الجورجي سالوم زورابيشيفيلي إن القواعد الروسية "ليس لها استعمال إستراتيجي أو عسكري ووجودها غير مبرر سياسيا"، وأضاف أنه رغم ذلك عرضت جورجيا إقامة مراكز لمكافحة الإرهاب.

من جانبه قال المسؤول في وزارة الخارجية ألكسندر يوكوفنكو في تصريح رسمي إن موسكو تدرس إمكانية إقامة مراكز مشتركة، ولكن ذلك لا يعد تأكيدا بأن قرارا قد اتخذ بشأن سحب القوات. وأشار إلى أن هذه المراكز يمكنها أن تقام بالاستفادة من البنية التحتية للقواعد الروسية.

وتعتبر القاعدتان من بقايا قواعد الاتحاد السوفياتي السابق وتشكلان إحدى نقاط التوتر بين موسكو وتبليسي التي تسعى إلى تحسين علاقاتها مع واشنطن وتجري تدريبات لقواتها بمساعدة الولايات المتحدة.

وتدعي روسيا أنها بحاجة إلى 10 سنوات لإغلاق قواعدها وتقوم بالضغط على كل من جورجيا والولايات المتحدة لتقديم الدعم المادي لهذا المشروع.

وعلى النقيض من ذلك ترى جورجيا أن روسيا تحاول المناورة حيث إن معظم الجنود في المواقع هم من الشعب وليسوا بحاجة لأن يتم نقلهم إلى روسيا وتأمين المساكن لهم.

وقد سبق أن وافقت روسيا على سحب قواعدها الأربع من جورجيا، لكنها انسحبت من قاعدتين ومازالت المفاوضات جارية على جدول للانسحاب مما تبقى من قواعد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة