جيش إندونيسيا يبدأ ثالث انسحاب لقواته من آتشه   
الأحد 1426/10/19 هـ - الموافق 20/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 1:36 (مكة المكرمة)، 22:36 (غرينتش)

الجيش الإندونيسي يواصل عملية من أربع مراحل لسحب القوات من آتشه (رويترز)

بدأ الجيش الاندونيسي في سحب المزيد من قوات الأمن من إقليم آتشه اليوم السبت، في ثالث مرحلة من معاهدة سلام تنهي حربا بين الحكومة والمتمردين راح ضحيتها 15 ألف شخص.

وقال متحدث عسكري في آتشه إن نحو 2500 جندي سيغادرون الإقليم اليوم ضمن المرحلة الثالثة التي سينسحب بموجبها 5700 جنديا و1350 من رجال الشرطة، مضيفا أن هذه المرحلة ستختتم يوم الجمعة المقبل.

وبموجب معاهدة السلام التي وقعت يوم 15 أغسطس/آب، يتعين على إندونيسيا تخفيض عدد قواتها بالإقليم على ألا يتعدى 14700 جندي و9100 رجل شرطة. وتلزم المعاهدة متمردي حركة تحرير آتشه تسليم 840 قطعة سلاح إلى مراقبي السلام بحلول نهاية العام الحالي من خلال أربع مراحل.

وبدأت الحركة المتمردة تسليم الأسلحة يوم الاثنين بموجب المرحلة الثالثة من المعاهدة، ولكن لم يتلق المراقبون حتى الآن إلا 166 قطعة سلاح وهو عدد أقل من عدد الأسلحة المقرر لكل مرحلة وهو 210 قطع. وجرى تسليم إجمالي 570 قطعة سلاح خلال المرحلتين الأولى والثانية من المعاهدة.

تحذير
وفي سياق آخر حذرت الولايات المتحدة وأستراليا وبريطانيا من احتمال وقوع هجمات ضد مصالح غربية في إندونيسيا قبل نهاية العام، بعد ما نشر موقع لمسلحين على الإنترنت رسوما تخطيطية لشن هجمات على عدة مواقع بالبلاد.

المسلحون هددوا بشن المزيد من الهجمات (رويترز)
وقالت الخارجية الأسترالية إن الموقع أشار إلى احتمال شن هجمات في منطقة كونينجان بجاكرتا والتي تضم السفارة الأسترالية ومركز التجارة الدولي ومركز أمباسدور التجاري وفندق ماريوت.

ويأتي هذا التحذير بعد أيام من بث محطة مترو التلفزيونية الإندونيسية شريط فيديو لرجل ملثم يعتقد أنه أحد أهم المطلوبين في آسيا، وهو يحذر الدول الغربية ولا سيما أستراليا من مزيد من الهجمات .

وقالت الشرطة الإندونيسية إن موقع الإنترنت أنشاه واحد من بين ثلاثة رجال تم إعلان أسمائهم كمشتبه فيهم الأسبوع الماضي، بشأن التفجيرات التي وقعت بمطاعم في بالي أول/أكتوبر تشرين الأول وقتل خلالها 20 شخصا.

وفي عام 2004 استهدف هجوم بشاحنة ملغومة السفارة الأسترالية مما أدى إلى مقتل عشرة إندونيسيين، وعام 2003 استهدف أيضا مهاجمون انتحاريون في سيارات فندق جي دبليو ماريوت بهجوم أسفر عن مصرع 12 شخصا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة