الرقابة المصرية تنقسم حول فيلم ضد الثورة المهدية   
الخميس 8/2/1424 هـ - الموافق 10/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تسبب الفيلم الأميركي (الريشات الأربع) الذي يدور حول التدخل البريطاني ضد الثورة المهدية في السودان في نهاية القرن التاسع عشر في انقسام داخل الرقابة المصرية على المصنفات الفنية بين موافق على عرضه في دور السينما ومعارض لذلك.

وقال رئيس الرقابة مدكور ثابت أمس الأربعاء إنه قرر على ضوء هذا الخلاف بين أعضاء الرقابة أن يدعو لجنة الشورى المكونة من سينمائيين ونقاد مصريين إلى مشاهدة الفيلم لاتخاذ القرار المناسب, حيث عزا مدكور أسباب الخلاف إلى اعتبار المعارضين أن الفيلم يظهر المقاتلين المسلمين بشكل سيئ.

وأفاد أن المعارضين ركزوا على أن الفيلم يحوي مشاهد تظهر المسلمين منظمين تحت قيادة ضابط إنجليزي ويغرقون بالفوضى فور توليهم قيادة أنفسهم.

وأوضح أن المعارضين اعتبروا أن الفيلم يبرز المسلمين كقوم من الاتكاليين وغير إنسانيين كما يظهر إساءة معاملة الجنود المصريين للسودانيين على عكس البريطانيين وكان الفيلم يسعى لبث الفرقة بين الشعبين بشكل سيئ.

وقد أخرج الفيلم الأميركي شكور كابور وكتب السيناريو حسين أميني الذي استند إلى قصة (أ.ي. و. مايسون) الصادرة قبل أكثر من مائة عام, والتي كانت الفكرة الرئيسية لأربعة أفلام حملت الاسم نفسه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة