بوش يبلغ الكونغرس قرار الانسحاب من معاهدة الصواريخ   
الأربعاء 1422/9/26 هـ - الموافق 12/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جورج بوش
قال زعيم الغالبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ توماس داشل إن الرئيس الأميركي جورج بوش أبلغ زعماء الكونغرس بقراره الانسحاب من معاهدة الحد من انتشار الصواريخ البالستية
(ABM) الموقعة عام 1972. ولم يذكر داشل متى يعتزم بوش الإعلان عن قراره هذا.

وكان أحد المسؤولين الأميركيين قد ذكر في وقت سابق اليوم أن الولايات المتحدة قد تكشف النقاب غدا الخميس عن خطط للانسحاب من معاهدة (IBM). وقال المسؤول الأميركي الذي طلب عدم الكشف عن اسمه إن الإعلان الأميركي الخاص بانسحاب واشنطن من معاهدة عام 1972 "قد يصدر قريبا جدا ربما صباح الخميس".

كما نقلت وكالة أنباء إنترفاكس الروسية عن مصادر دبلوماسية في موسكو قولها إن الولايات المتحدة أبلغت روسيا أن قرار الانسحاب من المعاهدة ربما يعلن رسميا صباح غد. وكان البيت الأبيض قد ذكر أن "الوقت يقترب" لتجاوز المعاهدة التي تحظر أنظمة أسلحة مثل نظام الدرع الصاروخي الذي يريد الرئيس الأميركي جورج بوش تطويره.

كما ذكرت مصادر من الحزب الجمهوري في الكونغرس الأميركي أمس أن مسؤولي الإدارة أبلغوا مجلس الشيوخ بأن من المتوقع إصدار الإدارة إشعارا رسميا في يناير/ كانون الثاني المقبل تعلن فيه الانسحاب من معاهدة الحد من انتشار الصواريخ البالستية خلال ستة أشهر حسبما تقضي نصوص المعاهدة. ومن المرجح أن يقابل التحرك الأميركي الرسمي للانسحاب من المعاهدة بمعارضة قوية من روسيا وحلفاء واشنطن الأوروبيين الذين يعتبرون معاهدة الحد من انتشار الصواريخ البالستية حجر زاوية في النظام الدولي للحد من التسلح.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة