إضراب عام يشل ولايتي البنغال وكيرلا بالهند   
الخميس 25/10/1422 هـ - الموافق 10/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ضابطا شرطة هنديان يعتقلان ناشطا يساريا أثناء مسيرة تحتج على سياسة الحكام الشيوعيين في كلكتا (أرشيف)

اعتقلت الشرطة الهندية في ولاية البنغال الغربية أكثر من 1300 شخص، في وقت شل فيه إضراب ليوم واحد الحياة في الولاية، كما ألقى بظلاله على المعاملات في الأسواق المالية.
وقد أغلق التجار وكذلك سوق كلكتا لتبادل الأوراق المالية محلاتهم وخلت شوارع الولاية من حركة السيارات والمارة، كما تعطلت برامج سير القطارات، وأحجمت أعداد كبيرة من الموظفين عن الذهاب إلى أماكن عملها خشية وقوع أعمال عنف.

ويأتي الإضراب الذي دعا إليه حزب الوحدة الاشتراكي والحزب الشيوعي لتحرير الهند احتجاجا على رفع رسوم المستشفيات والجامعات الحكومية والزيادة الكبيرة في رسوم الكهرباء.

وقال مسؤول في الولاية إن الشرطة اعتقلت 1085 ناشطا من حزب الوحدة الاشتراكي و261 نقابيا، بينما يقول زعماء الحزب إن عدد المعتقلين وصل إلى 1425.

في هذه الأثناء شهدت ولاية كيرلا الجنوبية إضرابا مماثلا ليوم واحد شارك فيه آلاف من العمال الحكوميين احتجاجا على خطة حكومية لتأخير دفع مرتباتهم. وقال زعماء نقابيون إن 325 ألف عامل أحجموا عن الذهاب إلى أماكن عملهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة