السعودية تؤكد جاهزيتها الأمنية بختام تمرينها التعبوي   
الخميس 1436/5/28 هـ - الموافق 19/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 15:43 (مكة المكرمة)، 12:43 (غرينتش)

شدد ولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن نايف على ضرورة الجاهزية الأمنية العالية لدى رجال الأمن وحرس الحدود لحماية المملكة وحدودها. 

وقال الأمير محمد -في كلمة له أمس في ختام التمرين التعبوي الأول لقوى الأمن الداخلي على الحدود الشمالية للبلاد- إن "مواجهة الفعل الإجرامي يجب أن تكون مانعة لوقوعه رادعة لمرتكبيه حامية لأمن الوطن ومواطنيه والوافدين إليه والمقيمين فيه".

وشدد على أن التمرين يعتبر منهجية أمنية متطورة اتبعتها المملكة لحماية أمنها، واعتبر أن نجاحه يعطي رسالة واضحة لكل متربص بأمن السعودية.

وكان نحو 1500 عنصر من عدة أجهزة أمنية سعودية أنهوا أمس تمرينا عسكريا استمر على مدار 21 يوما بمنطقة الحدود الشمالية مع العراق بهدف "مواجهة التنامي الملحوظ في نشاطات الجماعات والتنظيمات المتطرفة".

وتضمن التمرين سيناريوهات لمخاطر أمنية تحاكي الواقع استغرقت 149 ساعة من التدريب.

ويأتي التمرين بعد نحو تسعة أسابيع من مقتل أربعة رجال أمن بينهم ضابط برتبة عميد في هجوم تعرضت له دورية أمنية سعودية على الحدود مع العراق.

وتشارك السعودية في تحالف دولي تقوده الولايات المتحدة يقوم بتوجيه ضربات جوية لـتنظيم الدولة الإسلامية في كل من سوريا والعراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة