نتنياهو يرفض مبادرة السلام الفرنسية   
الاثنين 1437/8/17 هـ - الموافق 23/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 15:41 (مكة المكرمة)، 12:41 (غرينتش)
رفض رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مشروعا فرنسيا لعقد مؤتمر دولي لإعادة إطلاق جهود السلام المتعثرة مع الفلسطينيين، واقترح بدلا من ذلك لقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس في باريس.

وقال نتنياهو اليوم الاثنين أثناء لقائه نظيره الفرنسي مانويل فالس إن المفاوضات الثنائية هي "الطريق الوحيد للمضي قدما في مفاوضات السلام"، واقترح على فالس "مبادرة فرنسية مختلفة" على شكل محادثات ثنائية في باريس.

وقال فالس الذي يزور إسرائيل والأراضي الفلسطينية حتى الثلاثاء "سمعت اقتراح نتنياهو، سأتحدث إلى رئيس الجمهورية" فرانسوا هولاند.

وأعلنت فرنسا أنها ستستضيف في الثالث من يونيو/حزيران المقبل اجتماعا دوليا بشأن عملية السلام بحضور الدول الكبرى وفي غياب الإسرائيليين والفلسطينيين. والهدف بحسب باريس هو التمهيد لعقد مؤتمر في الخريف يشارك فيه الطرفان.

وبمبادرة من فرنسا سيشارك في المؤتمر المقبل نحو عشرين دولة، بالإضافة إلى الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة.

لكن إسرائيل تعارض بشدة عقد مؤتمر دولي، ويرى نتنياهو أن على الفلسطينيين والإسرائيليين استئناف مفاوضات السلام المباشرة من دون شروط مسبقة.

وقبل أسبوع أشار نتنياهو أثناء لقائه وزير الخارجية الفرنسي جان مارك أيرولت إلى "الانحياز الفرنسي"، مبينا أن تصويت فرنسا على قرار داخل منظمة اليونيسكو أثار غضب إسرائيل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة