28 قتيلا بحادثين شمالي أفغانستان   
الجمعة 4/12/1433 هـ - الموافق 19/10/2012 م (آخر تحديث) الساعة 18:29 (مكة المكرمة)، 15:29 (غرينتش)
حطام حافلة انفجرت فيها عبوة ناسفة بولاية غزني في يوليو/تموز الماضي (رويترز-أرشيف)
لقي 19 شخصا حتفهم وأصيب نحو خمسين آخرين عندما انفجرت عبوة ناسفة بالحافلة التي تقلهم أثناء توجههم لحضور حفل زواج في شمال أفغانستان.

وقال المتحدث باسم الشرطة بولاية بلخ "كل الضحايا من المدنيين وغالبيتهم من النساء والاطفال" موضحا أن الانفجار وقع بمنطقة دولت أباد على بعد حوالى 40 كلم من عاصمة الولاية مزار الشريف.

وأضاف شير جان دوراني أن المسافرين كانوا في طريقهم لحل زفاف في قرية قريبة، مشيرا إلى أن العبوة الناسفة زرعها من وصفهم بأعداء أفغانستان.

كرزاي يدين
وقد أدان رئيس البلاد حامد كرزاي الهجوم، ووصف بيان صادر عنه بأنه إرهابي وغير إنساني.

وطبقا للأمم المتحدة، فإن 1145 مدنيا قتلوا بسبب النزاع بأفغانستان منذ بداية العام، 80% منهم بهجمات نفذها مسلحون، في حين قضى النصف جراء تفجير عبوات ناسفة تزرع على حافة الطرقات.

ومن ناحية أخرى، وفي ولاية جوزجان بشمال البلاد أدى اصطدام شاحنة بحافلة، كانت تقل لاعبين يشاركون بأول بطولة لدوري كرة القدم بالبلاد والتي تجري مباراتها النهائية بالعاصمة كابل، إلى مقتل تسعة وإصابة 36 آخرين بجروح.

ويزداد العنف بأنحاء البلد مع اقتراب انتهاء المهلة المحددة لمغادرة معظم القوات الأجنبية المقاتلة بحلول نهاية 2014 مما يفسح المجال أمام تولي القوات الأفغانية البالغ قوامها 350 ألف فرد مهام الأمن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة