الملكة نور تدخل معقل المتمردين الكولومبيين   
الأحد 16/4/1422 هـ - الموافق 8/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
نور الحسين

أعلن مصدر كولومبي رسمي أن الملكة نور التي تزور كولومبيا حاليا توجهت إلى المنطقة منزوعة السلاح معقل القوات المسلحة الثورية الكولومبية للقاء قادة المتمردين الماركسيين.

وقال الجهاز الإعلامي التابع للحكومة إن الملكة نور زارت منطقة الغابات البالغ مساحتها 42 ألف كلم مربع لإجراء مفاوضات سلام فيها برفقة المفوض الكولومبي الأعلى للسلام كاميلو غوميز وعدد من ممثلي السلطات الكولومبية. يشار إلى أن هذه المنطقة تخضع لسيطرة المتمردين منذ نوفمبر/ تشرين الثاني 1998.

وقد أجرت الملكة نور محادثات مع رئيس ومؤسس القوات المسلحة الثورية الكولومبية (عددها 16500 مقاتل) مانويل مارولاندا المعروف باسم "تيروفيجو" ومع مسؤولين آخرين في التنظيم. وتناولت المحادثات دفع عملية المصالحة التي بدأت عام 1999 بعد أكثر من أربعين عاما من المواجهات.

وتزور الملكة نور كولومبيا منذ الخميس في إطار الحملة العالمية ضد الألغام المضادة للأفراد. وتقدر الأمم المتحدة عدد الألغام المضادة للأفراد في كولومبيا بحوالى مائة ألف لغم, وقد تعهدت حكومة الرئيس أندريس باسترانا بإزالتها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة