تنظيم الدولة يأسر 28 شرطيا عراقيا ويعدم ثلاثة منهم   
الأحد 1436/4/26 هـ - الموافق 15/2/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:22 (مكة المكرمة)، 11:22 (غرينتش)

قالت مصادر في قيادة عمليات الأنبار، أحد تشكيلات الجيش العراقي، إن عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية أعدموا ثلاثة من أفراد الشرطة كانوا ضمن 28 عنصراً أسرهم التنظيم في وقت سابق خلال المواجهات التي تشهدها مدينة البغدادي منذ عدة أيام.

وأوضحت المصادر أن تنظيم الدولة قام بنقل من تبقى من الأسرى إلى مناطق خارج مدينة البغدادي التي مازالت تشهد مواجهات مسلحة بين القوات الحكومية ومقاتلي ذلك التنظيم.

وكانت قيادة عمليات الأنبار أعلنت، أمس السبت، استعادة السيطرة على 70% من مناطق ناحية البغدادي الواقعة غربي مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار.
 
وأكد قائد عمليات الأنبار، اللواء قاسم المحمدي، أن القوات العراقية، وبمساندة طيران التحالف الدولي، تمكنت من استعادة السيطرة على معظم مناطق البغدادي بعد توارد أنباء الجمعة حول سيطرة تنظيم الدولة عليها بالكامل.

يُذكر أن تنظيم الدولة، الذي استولى العام الماضي على مساحات كبيرة في العراق وسوريا، يحاصر بلدة البغدادي منذ أشهر. لكن الجيش الأميركي قال الجمعة إن تنظيم الدولة انسحب من معظم مناطق البغدادي، وإن القتال لا يزال يتركز حول مقر للشرطة.

من جانب آخر، أفادت مصادر للجزيرة عن مقتل عشرات من أفراد الحشد الشعبي في هجوم كبير لتنظيم الدولة على منطقة العظيم، شمال غرب محافظة ديالى.

وفي بغداد، أفاد مصدر في الشرطة بمقتل خمسة أشخاص وإصابة 11 آخرين بجروح، اليوم الأحد، إثر تفجيرات وأعمال عنف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة