فرنسا تبدأ نزع السلاح بأفريقيا الوسطى   
الاثنين 1435/2/7 هـ - الموافق 9/12/2013 م (آخر تحديث) الساعة 10:32 (مكة المكرمة)، 7:32 (غرينتش)
فرنسا نشرت نحو 1600 من جنودها في أفريقيا الوسطى (الفرنسية)

نشرت فرنسا أمس نحو 1600 جندي في أفريقيا الوسطى بهدف الحد من نشاط المسلحين فيها، وأعلنت أن عملية نزع أسلحة المسلحين ستبدأ اليوم وذلك بعد مقتل نحو 400 شخص باقتتال عرقي، فيما أعلن الاتحاد الأوروبي أنه سيقيم جسرا جويا من المساعدات الإنسانية.

وحذر وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لودريان من أن فترة الإفلات من العقاب قد انتهت، فيما أكد وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس أن الهدوء عاد إلى العاصمة بانغي رغم بعض التجاوزات هنا وهناك.

وسيّر الجنود الفرنسيون أمس دوريات شملت الشوارع والجادات ومفترقات الطرق الإستراتيجية في بانغي، في حين اختفى تقريبا المسلحون.

وبالموازاة مع انتشاره في العاصمة بدأ الجيش الفرنسي أيضا السبت الماضي بالتموضع في شمالي غربي البلاد حيث تستمر المواجهات ذات الطابع العرقي منذ سبتمبر/أيلول الماضي.

ودخلت قافلة من المدرعات الفرنسية صباح السبت برا -قادمة من الكاميرون- مدينة بوار غربي البلاد حيث استقبل السكان الجنود بالترحاب.

جوتوديا أعلن الحداد الوطني ثلاثة أيام ترحما على ضحايا البلاد (الفرنسية)

وأعلن رئيس أفريقيا الوسطى الانتقالي ميشال جوتوديا الحداد الوطني ثلاثة أيام اعتبارا من أمس الأحد ترحما على ضحايا البلاد.

ودعا جوتوديا مواطنيه إلى العودة إلى الحياة الطبيعية ومزاولة أنشطتهم بلا خوف، مشيرا إلى أن الوضع في البلاد بات تحت سيطرة قوات الدفاع والأمن.

وتتخبط أفريقيا الوسطى -التي يعيش فيها نحو 4.6 ملايين نسمة- في الفوضى ودوامة أعمال عنف عرقية بين مسيحيين ومسلمين منذ أن أطاح ائتلاف سيليكا -غير المتجانس وأغلب مقاتليه من المسلمين- بالرئيس فرانسوا بوزيزيه.

جسر مساعدات
في هذه الأثناء أعلنت المفوضية الأوروبية أن الاتحاد الأوروبي سيرسل طائرة تحمل مساعدات إنسانية إلى الكاميرون لإقامة جسر جوي يومي مع أفريقيا الوسطى.

وقالت المفوضة الأوروبية للمساعدات الانسانية كريستالينا جورجييفا "سمعنا مؤخرا قصصا مروعة عن ارتكاب مجازر في أفريقيا الوسطى، ستظل هناك احتياجات هائلة لبعض الوقت".

وينتظر أن تقلع طائرة من طراز (سي آ جي 200) بشكل يومي إلى بانغي وعلى متنها أفراد وسلع للمساعدات الإنسانية.

ومن المتوقع أن تصل الطائرة إلى مدينة دوالا الكاميرونية اليوم. كما سيرسل الاتحاد الأوروبي المزيد من الخبراء في مجال المساعدات الإنسانية إلى بانغي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة