لوكارنو بسويسرا أجمل المقاصد السياحية   
الأربعاء 1433/8/28 هـ - الموافق 18/7/2012 م (آخر تحديث) الساعة 10:13 (مكة المكرمة)، 7:13 (غرينتش)
ساحة لوكارنو تتحول إلى أجمل قاعة سينما في العالم (الألمانية)

تحظى مدينة لوكارنو السويسرية بالعديد من العوامل التي تجعلها من بين أجمل المقاصد السياحية، ويأتي في مقدمة هذه العوامل مهرجان لوكارنو السينمائي الدولي الذي تحتضنه صيف كل عام المدينة الواقعة في الجزء الناطق بالإيطالية في سويسرا.

وتتحول ساحة المدينة المعروفة باسم (Piazza Grande) إلى أجمل قاعة سينما في العالم، فمع بداية شهر أغسطس/آب تستقبل المدينة المولعين بالفن السينمائي والمخرجين والنجوم والمنتجين الذين يقصدون المهرجان المقام في المدينة الواقعة على بحيرة ماغيوري، للتنافس على جائزة الفهد الذهبي التي يمنحها المهرجان منذ 65 عاماً.

ومن المنتظر أن يضفي المهرجان الذي ستجري فعالياته في الفترة بين 1 -11 أغسطس/آب القادم، طابع الإثارة والتشويق على المدينة حيث يقوم النجوم والنجوم الصاعدون بجولة على ضفاف البحيرة ويقفون للتصوير مع المعجبين الذين يستقلون القوارب الجميلة، كما يذهب النجوم للحانات لاحتساء المشروبات.

وعند غروب الشمس تسطع الإضاءة على شاشة العرض السينمائي الضخمة الموجودة قبالة المنازل الراقية ذات الألوان المبهجة في ساحة (Piazza Grande) وفي الليل تبدأ حفلات الأفلام. وفي صبيحة اليوم التالي ينطلق الجميع سواء النجوم أو الزوار، فترى نجماً يختلط بين مصطافين متجولين على ضفاف البحيرة قادمين من مدينة أسكونا المجاورة.

ومن بين المعالم البديعة التي تضمها مدينة أسكونا هو طريق لونغولاغو الذي تحفه الأشجار من الجانبين ويُعد من بين أكثر الأماكن التي يقبل السائحون على تصويرها في جنوبي سويسرا. ومن أجمل المشاهد التي يستمتع بها الزائرون ذلك المنظر على البحيرة وسفنها التي تربط بين أسكونا ولوكارنو والحديقة النباتية في جزر بريساغو. 

يطلق على بحيرة ماغيوري الريفيرا الفرنسية (الألمانية)

الريفيرا الفرنسية
وخلال فترة المهرجان السينمائي الدولي في لوكارنو، يلحظ الزائرون أن عبق حياة الطبقة الراقية الذي يعود إلى الستينيات لا يزال يملأ أجواء مدينة أسكونا حينما كان الأثرياء والجميلات يطلقون في صوت واحد على بحيرة ماغيوري اسم شاطئ الريفيرا الفرنسية.

وتكثر الحركة في ساحة الغولف باتريازالي الواقعة مباشرة على البحيرة، إذ يلجأ بعض النجوم السينمائيين إلى اللعب في هذه الساحة بين النخيل وشجيرات الدفلى ليفرغوا شحنة التوتر الناجمة عن المشاركة في المهرجان الدولي.

وبعد ذلك يلتقي نجوم المجتمع السينمائي في فندق غياردينو الذي يضم بين جنباته مطعم (Ecco) الذي يُعد واحداً من أفضل مطاعم مقاطعة تيسينو.

وتقع مدينة أسكونا الجميلة على مسافة دقائق قليلة بالسيارة من مدينة لوكارنو وهي نفس المسافة التي تبعدها كذلك الوديان الجبلية الوعرة الواقعة خلف المدينة، ومن أشهرها وادي فيرزاسكا الواقع على بعد 25 كيلومترا من المنطقة الجبلية.

وعلى بعد كيلومترات قليلة من لوكارنو ذات الطابع المتوسطي بنخيلها، يصل الزائر إلى منطقة تكتسي بالطبيعة البرية لجبال الألب، وفي هذه المنطقة سيكون الزائر على موعد مع أجمل الجولات في سويسرا عموماً، حيث يمكن السير في درب بمحاذاة الجدول الجبلي المتجمد الذي تعلوه جسور حجرية منحنية بقوة، وحيث القرى التي تكتسي بطابع الحياة في العصور الوسطى.

وعلى مدار قرون تمكَّن جدول فيرزاسكا من جرف الصخور الضخمة في هذه المنطقة حتى تمكن من إيجاد حمام للسباحين الذين يتمتعون بمناعة قوية ضد الإصابة بالبرد، أما من تصعب عليه السباحة في مثل هذا الحمام فبوسعه السباحة في بحيرة ماغيوري.

وفي المنطقة المحيطة بمدينتي لوكارنو وأسكونا يوجد حمام سباحة كل بضعة كيلومترات، ويطلق المصطافون هنا على حمام السباحة اسم ليدو. أما الزوار الذين يفضلون التجول على ضفاف البحيرات أو التجول بالدراجات فهؤلاء يفضلون التوجه إلى بحيرة لوغانو الأصغر كثيرا مقارنة ببحيرة ماغيوري، كما أنها تمتاز بتنوع الألسنة الجانبية الواقعة عليها فضلاً عن أن ضفافها أكثر روعة وكذالك قراها وفي مقدمتها قرية موركوتي.

على طراز العصور الوسطى (الألمانية)

طراز العصور الوسطى
وفي هذه المنطقة ترى الأزقة المائلة وقد شقت طريقها فوق المنحدر، كما تتلاصق البيوت المبنية بالأحجار على غرار طراز العصور الوسطى مع كنيسة سانتا ماريا ديل ساسو التي تعتبر مقصداً للزائرين.

كما يشاهد الزائر المطاعم الواقعة على البحيرة وقد فتحت شرفاتها على البحيرة، وتكثر الرحلات البحرية من لوغانو قاصدة غاندريا، وهي قرية للصيادين واقعة على ضفة البحيرة. ومن هذه القرية يمكن للزائرين القيام بأجمل رحلة بحرية في سويسرا للعودة إلى لوغانو وتستغرق هذه الرحلة ساعتين.

وفي شرفة فندق (Grand Hotels Villa Castagnola) ثمة حانة للشراب كما يضم الفندق بين جنباته مطعم (Arté) ذا الطابع المتوسطي، حيث يستمتع رواد المطعم بمنظر رائع على مدينة لوغانو والبحيرة وجبل مونتي سان سالفاتوري الذي يبلغ ارتفاعه 912 متراً، وهو أحد جبلين يحيطان بمدينة لوكارنو، ويبلغ طول الجبل الآخر الذي يطلق عليه اسم كاردادا 1340 متراً، وهو مكان مناسب لممارسة رياضة التزحلق على الجليد، كما أنه يُعد مكاناً مثالياً للهروب من ضجيج المهرجان السينمائي الدولي في لوكارنو.

ومن قلب مدينة لوكارنو يمكن استقلال تلفريك للوصول إلى كنيسة مادونا ديل ساسو أحد أبرز المواقع شاهقة الارتفاع في المدينة، أما الراغب في مشاهدة قمة جبل كاردادا فيستطيع أن يصل إلى هناك على متن تلفريك حديث، ومن فوق قمة الجبل يمكن للأنظار أن تجوب الأفق لتتنقل بين المناظر المختلفة من بحيرة ماغيوري إلى قمم جبال الألب، حيث تتفاوت المعالم ما بين منطقة دلتا النهر في مدينة أسكونا التي ترتفع 193 مترا فوق مستوى سطح البحر وتعتبر أعمق نقطة في سويسرا إلى جبل مونتي روزا الذي يبلغ ارتفاعه 4634 مترا ويعتبر أعلى قمة في البلاد.

وتصبح منصة المشاهدة من فوق قمة جبل كاردادا مكاناً مفعماً بالسحر مع غروب الشمس إذ يتحول إلى بانوراما تعز على النسيان، حيث يمكن للزائرين هنا شحن قواهم مرة أخرى ليستعدوا لليلة سينمائية أخرى في ساحة مدينة لوكارنو التي تُعد أجمل قاعة سينما في العالم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة