جين مشوه سبب العقم المبكر   
الخميس 1421/9/5 هـ - الموافق 30/11/2000 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال علماء في نيوزيلنده إن جينا مشوها ربما يكون وراء انقطاع مبكر للطمث يحرم مراهقات وشابات من فرصة الإنجاب. وعزا باحثون بجامعة أوكلاند سبب ما يعرف عادة باسم القصور المبيضي المبكر إلى جين يسمى "أنهيبن ألفا" لدى النساء اللائي يعانين من الانقطاع المبكر للطمث.

ويقول الدكتور أندرو شيلينغ "نعتقد أن التشوه في جين أنهيبن ألفا ربما يكون مسؤولا عن الانقطاع المبكر للطمث عند الفتيات والشابات، لكن حدوث تغيرات أكثر حدة في وظيفة الجين قد يؤدي للانقطاع المبكر للطمث لدى سيدات أكبر عمرا".

وقد تبين للعلماء من الإحصائيات التي أجروها ونشرت في آخر إصدارات مجلة "هيومان ريبرودكشن" أن الجين المشوه كان موجودا لدى 7% من 43 سيدة يعانين من قصور مبيضي مبكر بينما عثروا عليه في 0,7%  فقط من مجموعة عشوائية مماثلة.

ويقول الباحثون إن الإناث اللائي يحملن الجين المشوه يفقدن خصوبتهن في سن يتراوح بين 16 و24 عاما مع العلم بأن انقطاع الطمث عند أغلب النساء يحدث عند بلوغهن سن الخمسين.

وقد ينطوي هذا البحث على نتائج هامة في الوقت الراهن، إذ أن كثيرا من النساء يؤجلن الحمل إلى الثلاثينيات من عمرهن أو إلى ما بعد ذلك.

ورغم أن نتائج البحث أولية ويجب دعمها بإجراء مزيد من الدراسات فإن العلماء يعتقدون أن جين "أنهيبن ألفا" المشوه يسبب سلسلة تفاعلات جينية تلعب دورا في الانقطاع المبكر للطمث.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة