خفر سواحل تركيا ينتشل 39 جثة لمهاجرين   
الأحد 1437/4/22 هـ - الموافق 31/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 9:02 (مكة المكرمة)، 6:02 (غرينتش)

انتشلت قوات خفر السواحل التركية أمس 39 جثة لمهاجرين ولاجئين، بعضهم سوريون وبينهم أطفال ونساء، وأنقذت 75 آخرين بعدما غرق زورقهم في بحر إيجة قبالة سواحل تركيا.

وذكرت قيادة خفر السواحل التركية في بيان لها، أن الزورق غرق خلال محاولة اللاجئين التسلل إلى الجزر اليونانية عبر سواحل منطقة إيواجيك، التابعة لمدينة جناق قلعة غربي تركيا.

وأشارت القيادة إلى أن فرق خفر السواحل انتقلت لمكان الحادث إثر تلقيها بلاغا بغرق القارب وانتشلت الجثث، وأنقذت 75 شخصا مع استمرار البحث عن ناجين آخرين. وكان القارب الغارق يقل مهاجرين غير نظاميين في طريقهم إلى جزيرة لسبوس اليونانية.

وفي سياق متصل، أنقذت فرق خفر السواحل في ولاية إزمير 16 مهاجرا غير نظامي عقب تلقيها بلاغا عن غرق قاربهم قبال سواحل الولاية، في وقت يستمر البحث عن أم وطفلتها.

وقالت فرق خفر السواحل في بيانها إن سبعة من المهاجرين الذين تم إنقاذهم في إزمير يحملون الجنسية العراقية، وإن ثمانية آخرين من سوريا ولبنان، إضافة إلى مهاجر يحمل جنسية جزائرية.

من جهتها، أعلنت رئاسة هيئة الأركان التركية أن قواتها المسلحة ألقت القبض على 965 شخصا أثناء محاولتهم دخول الأراضي التركية بطرق غير شرعية خلال الأيام القليلة الماضية.

وذكر بيان الهيئة أن قوات حماية الحدود التركية تمكنت من إلقاء القبض على 775 شخصا عند الحدود السورية وحدها، في حين تم القبض على الباقين في المناطق الحدودية مع إيران والعراق وبلغاريا.

ويأتي حادث غرق القارب قرب مدينة جناق قلعة التركية ببحر إيجة، بعد أيام من انتشال صيادين أتراك أربع جثث تعود لامرأة وأطفالها الثلاثة في البحر ذاته يرجح أنها للاجئين قضوا بعد غرق قاربهم قبالة سواحل بلدة ديديم التابعة لولاية أيدين غربي تركيا.

كما جاء الحداث نفسه بعد أيام من تمكن سفينة غوان التابعة لقيادة خفر السواحل التركية من إنقاذ 77 لاجئا بينهم 32 طفلا، كانوا يحاولون العبور من بلدة تشمه بولاية إزمير إلى اليونان بطريقة غير نظامية على متن زورق مطاطي وقارب صيد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة