خروج الحكمة من بطولة الأندية الآسيوية لكرة السلة   
الأربعاء 19/2/1423 هـ - الموافق 1/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
تراجه مستوى الحكمة عما كان سابقا

أقصي الحكمة اللبناني حامل لقب عامي 1999 و2000 من الدور الأول من بطولة الأندية الآسيوية الثالثة عشرة لكرة السلة المقامة في العاصمة الماليزية كوالالمبور، إثر تعرضه لخسارته الثانية على التوالي، إثر سقوطه أمام سانغمو فينيكس الكوري الجنوبي 95-97 وانتهى الشوط الأول بتقدم الحكمة 60-51 مساء الثلاثاء في الجولة الثالثة من مباريات المجموعة الأولى، في حين حقق الريان القطري فوزا مثيرا على الوحدة السوري في المجموعة الثانية 95-87.

وكان الحكمة خسر مباراته الأولى أمام الاتحاد السعودي حامل اللقب 89-102. وبهذه النتيجة، تصدر سانغمو ترتيب الفرق برصيد خمس نقاط من ثلاث مباريات بفارق نقطة واحدة عن الاتحاد الذي لعب مباراتين فقط, في حين تراجع الحكمة إلى المركز الأخير برصيد نقطتين ولن ينفعه فوزه في مباراتيه الأخيرتين على سبرينغ كوكينغ أويل الفلبيني ووينلينغ من هونغ كونغ, لأنه سيرفع رصيده إلى ست نقاط وهو الرصيد نفسه الذي قد ينهي به سانغمو الدور الأول في حال خسارته مباراته الرابعة الأخيرة أمام الاتحاد اليوم الأربعاء وبالتالي فإن الفريق الفلبيني سيتأهل لفوزه على الحكمة.

كما أن الحكمة سيتساوى مع الاتحاد برصيد ست نقاط في حال خسارة الأخير مباراتيه الأخيرتين، ولكن الافضلية ستكون للفريق السعودي الذي فاز على الحكمة في الجولة الأولى. يذكر أن صاحبي المركزين الأول والثاني في المجموعة يتأهلان إلى الدور نصف النهائي.

خسارة في الثانية الأخيرة
وشهدت مباراة الحكمة وسانغمو نهاية دراماتيكية إذ جاءت خسارة الحكمة قبل نهاية المباراة بثانية واحدة فقط. وكان الفريقان متعادلين 95-95 لكن جو فوغل ارتكب خطأ بحق الكوري بون ووم استغله الأخير وسجل الرميتين الحرتين مانحا الفوز لفريقه 97-95.

وفي الوقت الذي اعتمد فيه مدرب الحكمة غسان سركيس على تشكيلة ثابتة من الأميركيين شيريل فورد وجون رودس وجو فوغل وفادي الخطيب وإيلي مشنتف دون أن يغامر بكثرة التبديل إلا في ما ندر, اعتمد مدرب الفريق الكوري الجنوبي على تشكيلة مكونة من ثمانية لاعبين ستة منهم يجيدون التسجيل من خارج المنطقة أبرزهم سون وان وجينغ جونغ وبون ووم.

وجاء الربع الأول متكافئا أنهاه سانغمو في مصلحته 29-27. وتألق فوغل وفورد في الربع الثاني ووسعا الفارق إلى 11 نقطة في الربع الثاني 33-22 لينهي الحكمة الشوط الأول في مصلحته بفارق تسع نقاط 60-51. وتحول الفريق الكوري إلى مارد في الربع الثالث وتألق سون وجينغ وووم في التسجيل من كافة الاتجاهات فتقلص الفارق إلى أربعة نقاط في نهايته 77-81.

تحكيم مهزوز
وكثر الاعتراض من الفريقين على قرارات الحكمين في الربع الأخير مع تبادلهما
التسجيل والتقدم الواحد على الآخر, وتقدم الحكمة 93-92 قبل نهاية المباراة بدقيقة
و25 ثانية بفضل رميتين حرتين لمشنتف, ثم منح سون التقدم لسانغمو 95-93, قبل أن يدرك الخطيب التعادل 95-95 قبل ثلاثين ثانية من نهاية المباراة, ولكن فوغل ارتكب خطأ بحق بون ووم استغله الأخير وسجل الرميتين الحرتين مانحا الفوز لفريقه 97-95.

وكان فوغل أفضل مسجل في صفوف الحكمة برصيد 27 نقطة, في حين برز سون في صفوف سانغمو وسجل 26 نقطة.

وعبر مدرب الحكمة عن أسفه للخسارة وعن استيائه من حكمي اللقاء, في حين اتهم مدير
الفريق ايلي يحشوشي الاتحاد الآسيوي بأنه سبب الخسارة.

وفي مباراة ثانية من المجموعة نفسها، تغلب سبرينغ كوكينغ أويل الفلبيني على وينلينغ من هونغ كونغ 107-105 بعد التمديد إثر انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل 95-95 والشوط الأول 42-36.

فوز ثان للريان
وفي المجموعة الثانية, حقق الريان القطري وصيف الدورة الماضية فوزه الثاني على التوالي وكان على حساب الوحدة السوري 95-87 وانتهى الشوط الأول بتقدم الريان 53-45 وخطا بالتالي خطوة كبيرة نحو حجز بطاقته إلى الدور نصف النهائي.

وكان الريان حقق فوزه الأول على المنامة البحريني 94-92 في الجولة الأولى
الأحد, في حين مني الوحدة بخسارته الأولى بعد فوزه على شرطة البنجاب الهندي 133-69 الاثنين.

ندية من كلا الفريقين
وقدم الريان والوحدة مباراة مثيرة لم تحسم نتيجتها إلا قبل النهاية بدقيقة واحدة.
وجاء الربع الأول متكافئا بين الفريقين اللذين تبادلا التسجيل سلة سلة عبر ياسين إسماعيل والأميركيين جونسون كريستيان وستيس من الريان وأنور عبد الحي والأميركي أندري بيتس من الوحدة, لكن تألق جونسون منح التفوق للريان في الربع
الأول 31-24. وتكافأ الفريقان في الربع الثاني الذي انتهى لمصلحة الريان 22-21 وبالتالي الشوط الأول 53-45.

وتلقى الوحدة ضربة موجعة في بداية الربع الثالث بخسارته جهود نجمه الأميركي بيتس لإصابة في الركبة منعته من إكمال المباراة ما اضطر مدرب الوحدة راتب شيخ نجيب إلى تغيير أسلوبه وخطته بما يتماشى مع وجود محترف واحد هو الأميركي الثاني إيدي واشنطن.

سيطرة ريانية
وشهدت حالة الفراغ التي فرضها غياب بيتس ارتباكا في أداء الوحدة استفاد منه ياسين وجونسون ووسعا الفارق مع منتصف الربع الثالث إلى 16 نقطة برصيد 65-45, قبل أن يعتمد الوحدة على خطة الدفاع الضاغط فقلص الفارق رويدا رويدا عبر طريق قوطرش وهمام كركولي وشريف الشريف إلى خمس نقاط في نهاية الربع الثالث 64-69.

وارتفعت الإثارة في الربع الأخير واستغل الوحدة حالة التعب التي أصابت لاعبي الريان فقلص الفارق إلى نقطة واحدة 86-87 قبل دقيقة وثلاثين ثانية من النهاية. ومن خطأ في تسليم الكرة وسع الريان الفارق إلى ثلاث نقاط قبل أن يحسم النتيجة لمصلحته بفارق ثماني نقاط 95-87.

وكان الأميركي جونسون أفضل مسجل للريان برصيد 28 نقطة, وفي الوحدة تامر مالك برصيد 15 نقطة وبيتس برصيد 13 نقطة.

وفي مباراة ثانية من المجموعة نفسها, حقق المنامة فوزه الأول بعد خسارتين متتاليتين إثر فوزه على البنجاب 98-85 وانتهى الشوط الأول بنتيجة 50-45.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة