4420 قتيلا بسوريا في رمضان   
الخميس 1/10/1434 هـ - الموافق 8/8/2013 م (آخر تحديث) الساعة 21:04 (مكة المكرمة)، 18:04 (غرينتش)
معظم قتلى رمضان هذا العام من المقاتلين بخلاف رمضان العام الماضي إذ كان أغلبهم مدنيين (الجزيرة-أرشيف)

قتل 4420 شخصا على الأقل في سوريا خلال شهر رمضان، ثلثاهم من المقاتلين، خلافا للعدد الذي سقط في الشهر ذاته من العام الماضي إذ كان معظم القتلى من المدنيين، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأفاد المرصد -الذي يتخذ من لندن مقرا له- بأن "4420 شخصا على الأقل قتلوا خلال الشهر الماضي، منهم 1386 مدنيا فقط، بينهم 302 طفل"، مشيرا إلى وجود 92 جثة مجهولة الهوية.

ومن بين الضحايا الآخرين لهذا النزاع الدامي، 64 جنديا منشقا و1172 مدنيا حملوا السلاح ضد النظام، و485 "جهاديا أجنبيا" و1010 جنود موالين و211 من عناصر قوات الدفاع الوطني، وهي مليشيا موالية للنظام، كما ذكر المرصد.

وتقول وكالة الصحافة الفرنسية إن كون معظم القتلى من المقاتلين يؤكد تغييرا جذريا بالمقارنة مع شهر أغسطس/آب العام الماضي الذي كان أكثر دموية بالنسبة للمدنيين منذ اندلاع النزاع في مارس/آذار 2011.

فوفق الإحصاءات السابقة، فإن 5440 شخصا قتلوا في رمضان السابق منهم 4114 مدنيا، في مقابل 473 فقط في 2011 حين قتلوا خلال قمع المظاهرات.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن إن "المدنيين يفرون من مناطق القتال ويلجؤون إلى مناطق يسيطر عليها المتحاربون، سواء كان النظام أو المعارضة أو الأكراد".

وأضاف أن "المدنيين يتنقلون باستمرار لتجنب الاقتراب من خطوط الجبهة، ويبحثون عن ملجأ مؤقت في ما يعتبرونه مكانا آمنا".

يشار إلى أن أكثر من مائة ألف شخص قتلوا في سوريا منذ بدء الأزمة، وفق أرقام الأمم المتحدة التي تقدر أيضا أعداد النازحين واللاجئين بالملايين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة