الحريري: استقرار لبنان مرتبط بوقف التورط بسوريا   
الاثنين 1436/9/27 هـ - الموافق 13/7/2015 م (آخر تحديث) الساعة 8:54 (مكة المكرمة)، 5:54 (غرينتش)

قال رئيس تيار المستقبل سعد الحريري إن تورط حزب الله في سوريا سيضرب بعمق في الوجدان السوري بما يدمر العلاقات الأخوية بين الشعبين والبلدين، وأكد أن مفتاح الاستقرار في لبنان يكون بوقف "التورط المتمادي" في الحرب السورية.

وفي كلمة نقلت عبر شاشة عملاقة في إفطار أقامه تيار المستقبل في بيروت أمس الأحد، رأى الحريري أن "حماية لبنان من الفتنة تتقدم على أي أولوية"، وأكد أن "التمسك بحصرية استخدام السلاح في يد الدولة هو السبيل الوحيد لمحاربة الإِرهاب".

ولفت الحريري إلى أن "على الدولة حماية البلدات البقاعية (بمنطقة البقاع شرقي لبنان) وضبط الحدود ومعالجة النزوح السوري". وتابع "نراهن على أن يجد هذا المنطق مكانا له في عقول وقلوب الأخوة الشيعة والمضلَلين بوهم الحرب الاستباقية".

وأشار إلى أن "مئات الشباب اللبنانيين الذين تمت التضحية بأرواحهم لم يحققوا، ولن يَستطيعوا أن يحققوا أهداف حزب الله في حماية النظام السوري".

وردا على الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله، قال الحريري إن طريق طهران وليس القدس هي التي تمر بالزبداني والقلمون ودمشق.

وكان نصر الله قال في خطاب له يوم الجمعة الماضي إن طريق القدس تمر بالزبداني والقلمون، في تبرير لتدخل حزب الله في الصراع السوري المندلع منذ أكثر من أربعة أعوام، وردا على الانتقادات الموجهة للحزب بأنه يقاتل في سوريا بدل "مقاومته" إسرائيل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة