إسرائيل تبعد لأول مرة عائلة شهيد فلسطيني   
السبت 1437/6/3 هـ - الموافق 12/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 10:26 (مكة المكرمة)، 7:26 (غرينتش)

نفذت قوات الاحتلال الإسرائيلي أول عملية إبعاد منذ بداية الهبّة الفلسطينية
، حيث نقلت عائلة الشهيد فؤاد التميمي، من بلدة العيساوية شمال
القدس المحتلة، إلى الضفة الغربية.

وجاء ذلك بقرار من وزير الأمن الداخلي جلعاد إردان عقابا للعائلة التي أطلق ابنها النار وجرح جنديين في مدينة القدس قبل أيام.

وكان رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو قد طالب المستشار القضائي للحكومة أفيخاي مندلبليت بتحضير وجهة نظر قانونية حيال هذا الإجراء الذي يتنافى مع القانون الدولي.

ورغم تحفظ مندلبليت، فإن نتنياهو يعول على الترحيل لردع الفلسطينيين عن تنفيذ العمليات وإخماد الانتفاضة، حيث تحظى مبادرته بدعم كتل الائتلاف.

واستبعد محللون وسياسيون نجاح سلاح الإبعاد في منع العمليات، حيث شكك رئيس الشاباك الأسبق النائب يعكوف بيري من حزب "يش عتيد" أن يكون الترحيل رادعا لوقف الهجمات والمواجهات التي ستتواصل إذا لم تحدث تغييرات بالأجواء الإقليمية وإطلاق مبادرة سياسية مع الفلسطينيين، مؤكدا استحالة الحل العسكري لإنهاء الصراع مع الفلسطينيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة