عشرات القتلى للجيش والحشد بالقيارة وهيت   
السبت 1438/1/7 هـ - الموافق 8/10/2016 م (آخر تحديث) الساعة 14:17 (مكة المكرمة)، 11:17 (غرينتش)

سقط عشرات من عناصر الجيش العراقي والحشد العشائري بين قتلى وجرحى في سلسلة هجمات شنها تنظيم الدولة الإسلامية اليوم السبت، وقع أبرزها في محيط القيارة جنوب الموصل وهيت غربي بغداد.

ففي القيارة قتل 15 على الأقل من الجيش في هجمات انتحارية بسيارات ملغمة، بينما قتل 13 من الجيش والحشد وأصيب 24 آخرون بتفجير سيارتين ملغمتين في هيت فخخهما تنظيم الدولة الإسلامية، بينما شهدت العاصمة بغداد تفجيرين وشهدت مدينة الشرقاط (بمحافظة صلاح الدين) اشتباكا بين الجيش ومتسللين من تنظيم الدولة.

وقالت مصادر عسكرية عراقية إن قتلى القيارة -ومن بينهم ضابطان- سقطوا جراء تفجير ثلاث سيارات ملغمة يقودها انتحاريون من تنظيم الدولة، استهدفوا مقر لواء المشاة 92 في منطقة الركعي، مما أدى أيضا إلى إصابة نحو عشرين آخرين.

وأوضحت المصادر أن تنظيم الدولة بدأ صباح اليوم هجوما واسعا ابتدأ بسبع عربات عسكرية مصفحة وملغمة تمكنت الدفاعات الأرضية والجوية من تفجير أربع منها، بينما تمكن انتحاريون من تفجير ثلاث عربات وسط وحدات الجيش في مقر اللواء، مما أدى إلى سقوط الضحايا فضلا عن إحراق وتدمير ست عربات عسكرية وإلحاق أضرار مادية بالموقع العسكري.

كما أوضحت المصادر العسكرية أن من بين القتلى في تفجير هيت أحد الضباط، مشيرة إلى وقوع اشتباكات بعد تفجير السيارتين.

من جهة أخرى، أفادت المصادر بأن الجيش العراقي الذي يسانده الحشد العشائري والمدعوم بغطاء جوي، تمكن من استعادة منطقتي تل أسود والحراريات بجزيرة هيت بعد معارك عنيفة انسحب على إثرها تنظيم الدولة إلى قرية زوية بمنطقة البو نمر التابعة لهيت.

وذكرت المصادر أن تنظيم الدولة فخخ معظم الطرق والمنازل بالعبوات والألغام، إضافة إلى مهاجمة القوات الأمنية العراقية والحشد العشائري بـ18 سيارة ملغمة تم تفجير معظمها عن بعد قبل وصولها إلى وحدات الجيش والحشد.

اشتباكات بالشرقاط
وفي محافظة صلاح الدين (شمال البلاد)، قالت مصادر عسكرية إن اشتباكات دارت بجنوب مدينة الشرقاط، بين الجيش العراقي ومقاتلين من تنظيم الدولة بعد عبور الأخيرين نهر دجلة إلى الشرقاط التي كان التنظيم قد انسحب منها الشهر الماضي.

وأضافت المصادر ذاتها أن القوات العراقية تمكنت بعد اشتباكات عنيفة من وقف تقدم التنظيم، وأجبرته على الانسحاب بعد وقوع عدد كبير من القتلى في صفوف الطرفين.

وأضافت مصادر في الحشد الشعبي أن الهجوم وقع مساء الجمعة، وتزامن مع هجوم آخر شنه مسلحو التنظيم على منطقة حقول النفط شرق صلاح الدين، وتصدت له  القوات العراقية.

وفي العاصمة بغداد، أفادت مصادر أمنية لوكالة الأنباء الألمانية أن عبوة ناسفة انفجرت اليوم عند مرور دورية للجيش العراقي في منطقة عرب جبور جنوبي بغداد، مما تسبب في مقتل جندي وإصابة أربعة آخرين بجروح.

أما في شمال بغداد فقد أفادت المصادر بمقتل ثلاثة مدنيين وإصابة ثمانية آخرين، بانفجار عبوة ناسفة زرعت في شارع تجاري في منطقة الحماميات في ناحية  التاجي شمالي بغداد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة