سوريا تدين تفجيرات العراق   
الأربعاء 1432/9/19 هـ - الموافق 17/8/2011 م (آخر تحديث) الساعة 6:13 (مكة المكرمة)، 3:13 (غرينتش)

رجال مطافئ وأمن عراقيون يفحصون مكان الانفجار بمدينة الكوت (الجزيرة)

أدانت سوريا التفجيرات التي وقعت أول أمس الاثنين في العراق ووصفتها بالإرهابية، بينما ألقى حزب الله اللبناني بمسؤولية ذلك على الولايات المتحدة "وعملائها"
.

ونسبت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) أمس الثلاثاء إلى مصدر رسمي قوله إن سوريا حكومة وشعباً تلقت "ببالغ القلق والأسى أنباء التفجيرات الإرهابية التي شهدتها مدن عراقية عدة وراح ضحيتها عدد كبير من أبناء الشعب العراقي الشقيق".

وأضاف المصدر أن سوريا "إذ تدين هذه الجرائم النكراء، تؤكد تأييدها للجهود التي يبذلها العراق للوقوف في وجه كل عمل تخريبي يستهدف أمنه واستقراره وسلامة شعبه".

ومن جانبه، اتهم حزب الله اللبناني أميركا و"عملاءها" بتنفيذ التفجيرات التي ضربت العراق أول أمس الاثنين وحصدت عشرات القتلى ومئات الجرحى، ووصفها بأنها "جرائم إرهابية".

وقال بيان صدر عن الحزب أمس الثلاثاء "مرة جديدة تستهدف يد الإجرام الإرهابية المواطنين الآمنين من أبناء الشعب العراقي المظلوم في مدنهم وقراهم فتقتل وتجرح المئات منهم".

وكان ما لا يقل عن 74 قتيلا وما يزيد على 170 جريحا سقطوا جراء سلسلة هجمات، تجاوزت 12 تفجيرا مختلفا ضربت أنحاء متفرقة من العراق صباح الاثنين.

وأضاف البيان أن حزب الله "يعبر عن إدانته لهذه الجرائم الإرهابية، ويرى أنها من تنفيذ الاحتلال الأميركي وعملائه الذين لا يريدون للشعب العراقي أن يفرح برؤية القوات الأميركية المحتلة تخرج من الأراضي العراقية..، ولذلك يعملون على زرع الموت والدمار في المدن، عسى أن يؤدي ذلك إلى مطالبة البعض ببقائهم بحجة حفظ الأمن".

وجدد الحزب استنكاره "لهذه الجرائم" ودعا أبناء الشعب العراقي "إلى تفويت الفرصة على المحتل وعملائه، وإلى تحصين وحدتهم الوطنية والعمل سوية لمنع هؤلاء المجرمين من تنفيذ مخططاتهم الدموية".

وفي تطور ذي صلة، ذكرت الشرطة العراقية الثلاثاء أنها اعتقلت خمسة أشخاص بتهمة التورط في الانفجار الذي وقع الاثنين وأودى بحياة 34 شخصا وإصابة 64 آخرين في مدينة الكوت جنوب شرق بغداد.

وقال مصدر في قيادة شرطة الكوت إن "قوة من الشرطة نفذت (الثلاثاء) عملية دهم وتفتيش في قضاء الصويرة شمال الكوت، أسفرت عن اعتقال خمسة مطلوبين وفقا لقانون مكافحة الإرهاب، وإن المعتقلين متورطون في تفجير سيارة مفخخة بالمنطقة التجارية وسط الكوت يوم الاثنين راح ضحيته 98 بين قتيل وجريح".

وأضاف المصدر أن "العملية استندت إلى معلومات استخبارية دقيقة"، وأشار إلى أن القوة نقلت المعتقلين إلى أحد المراكز الأمنية للتحقيق معهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة