نيتف دين.. حل إشكالات الهوية بأغاني هيب هوب إسلامية   
الأربعاء 1436/7/4 هـ - الموافق 22/4/2015 م (آخر تحديث) الساعة 21:52 (مكة المكرمة)، 18:52 (غرينتش)

منذ نشأتها في مطلع القرن الحالي، سعت فرقة نيتف دين لمعالجة إشكالات الهوية التي عانى منها جيل من المسلمين الأميركيين من خلال أغاني الهيب هوب والراب، وما زالت الفرقة تسعى لتقديم أشكال فنية غير تقليدية.

وسلك أعضاء الفرقة الثلاثة، جوشوا ونعيم وعبد المالك، مسلكا فريدا حين اختاروا المواءمة بين إيقاعات الهيب هوب وقيم الإسلام وثقافته، إذ لم يكن كثيرون يعتقدون أن هذه الموسيقى تصلح للأغنية الإسلامية.

وقدمت الفرقة نسخة خاصة من أغنية "يا طيبة" المعروفة عن الحج إلى مكة وزيارة المدينة المنورة، حاولت من خلالها تجاوز الأناشيد الإسلامية التقليدية لحنا وصورة.

يقول عضو الفرقة عبد المالك أحمد إن "البعض لا يتفهم رؤيتنا التي نحاول من خلالها إرساء ثقافتنا الإسلامية في الولايات المتحدة عبر موسيقى الهيب هوب والراب، وأيضا عبر الفيديو كليب والفن عموما، ما يساهم في تقدير الأميركيين لنا كجماعة تمتلك فنا وثقافة".

ومن أجل إسماع الأغنية الإسلامية خارج مجتمعات المسلمين، تلجأ نيتف دين إلى التجريب الموسيقي والبصري، وإلا فإن نجاح هذه الأغنية يظل محدودا بحسب أعضاء الفرقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة