قمة آبك تختتم أعمالها في بانكوك   
الثلاثاء 1424/8/26 هـ - الموافق 21/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
القمة بحثت مكافحة الإرهاب وتحريك المفاوضات التجارية المتعددة الأطراف (الفرنسية)

اختتم قادة الدول الـ21 الأعضاء في منتدى التعاون الاقتصادي لآسيا المحيط الهادي (آبك) اليوم الثلاثاء محادثاتهم في بانكوك.

وقد ارتدى رؤساء الدول والحكومات المشاركون في القمة -وبينهم رؤساء الصين وروسيا والولايات المتحدة- اللباس التقليدي للبلد المضيف تايلند، متبعين بذلك تقليدا يجري في لقاءاتهم هذه.

وقال رئيس الوزراء التايلندي تاكسين شيناواترا إن قادة دول آبك قرروا في ختام قمتهم العمل من أجل السلام في شبه الجزيرة الكورية، آخذين في الاعتبار قلق كل الأطراف المعنية.

وطلب الرئيس الأميركي دعم دول المنتدى -التي تضم قرابة 2.5 مليار نسمة وتمثل نصف المبادلات التجارية في العالم- في ما يسميه الحرب على الإرهاب وجهود إعمار العراق، كما يسعى إلى تأييد أكبر في شأن الأزمة مع كوريا الشمالية والوضع في بورما.

الرئيسان الأميركي والصيني على هامش المنتدى (الفرنسية)
البيان الختامي
وقرر القادة تعزيز تعاونهم لتفكيك المجموعات الإرهابية. وقالوا في البيان الختامي "نحن متفقون أن الإرهاب في العالم وانتشار أسلحة الدمار الشامل يشكلان التحديات المباشرة والعميقة لرؤية المنتدى الذي يسعى إلى اقتصاديات منفتحة ومزدهرة".

وقد نص البيان الختامي -إضافة إلى الالتزام بتفكيك المجموعات الإرهابية- على دعم تحريك المفاوضات التجارية المتعددة الأطراف بعد فشل الاجتماع الوزاري لمنظمة التجارة العالمية في كانكون المكسيكية.

وكانت القمة بدأت أمس الاثنين وسط إجراءات أمنية استثنائية حيث تم نشر قرابة 20 ألف شرطي وجندي إلى جانب المئات من عناصر الأمن الأميركيين لحماية القادة من هجمات إرهابية محتملة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة