بوش يستعيد بصعوبة تقدمه علىكيري   
الاثنين 1425/8/19 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 8:02 (مكة المكرمة)، 5:02 (غرينتش)

بوش يتحث إلى مؤيديه في فلوريدا (رويترز)

استعاد الرئيس الأميركي جورج بوش تقدمه على منافسه في انتخابات الرئاسة المرشح الديمقراطي جون كيري قبل شهرين على الأقل من الانتخابات الرئاسية, بفارق قدّرته مؤسسة غالوب بين نقطة واحدة وسبع نقاط في استطلاع للرأي لحساب شبكة CNN وصحيفة USA TODAY التي صدرت اليوم الثلاثاء.

ومن بين الناخبين المسجلين الذين استطلعت آراؤهم, أعرب 49% عن استعدادهم للتصويت لمصلحة بوش مقابل 48% لمصلحة كيري, لكن الفارق بلغ سبع نقاط (52% مقابل 45%) عند استبعاد الناخبين غير المصممين على الإدلاء بأصواتهم.

وإذا أخذ في الاعتبار ترشيح المستقل رالف نادر, فإن النتائج تبقى متطابقة للناخبين المحتملين (52% مقابل 45.01%) عندئذ يبلغ الفارق نقطتين بين الناخبين المسجلين (48% مقابل 46.01%).

ويلي هذا الاستطلاع الذي أجري بين 3 و5 سبتمبر/ أيلول الماضي, استطلاعان آخران صدرا يومي الجمعة والسبت, ومنحا بوش تقدما بلغ 11 نقطة على كيري (52% مقابل 41%) و3% لرالف نادر.

وقالت ستيفاني كاتر المتحدثة باسم كيري في بيان "إنه السباق الأشد تنافسا إلى البيت الأبيض في التاريخ الحديث".

من جهة أخرى يثبت الاستطلاع الذي أجري غداة مؤتمر الحزب الجمهوري الذي تميز بالانتقادات الشخصية ضد كيري, أن شخصية بوش تضطلع بدور كبير في هذه الحملة. ويقول نصف الناخبين المحتملين لكيري (50%) إنه تصويت ضد بوش وليس تصويتا لمصلحة المرشح الديمقراطي (46%).

ويتمتع الرئيس بوش بشعبية ارتفعت ثلاث نقاط مقارنة مع أواخر أغسطس/ آب الماضي وقد بلغت 52% مقابل 46%. وهناك عدد كبير من الأشخاص الذين يعتبرون أنه سيكون "رئيسا جيدا" 44% مقابل 34% يضفون هذه الصفة على جون كيري, ويعتبر 14% أن كلا الشخصين سيكون رئيسا جيدا.

وقد شمل الاستطلاع 926 ناخبا مسجلا بينهم 778 ناخبا محتملا، ويتضمن هامش خطأ يبلغ أربع نقاط.

ويقول د. منذر سليمان الخبير في الشؤون الأميركية إنه عادة ما يحصل تقدم لمرشح الحزب الجمهوري في أعقاب المؤتمر العام للحزب نتيجة للتركيز الإعلامي الواسع.

وتوقع سليمان في اتصال مع الجزيرة -نتيجة لهذا- تغيرا في نتائج الاستطلاعات، معتبرا أن المناظرات التلفزيونية المرتقبة ستظهر نتائج أكثر دقة.

حرب العراق
وقد وصف كيري اليوم غزو العراق بأنه حرب خاطئة في المكان والتوقيت الخطأ، وقال إن هدفه سيكون سحب القوات خلال ولايته الأولى في البيت الأبيض.

وتحت ضغط من بعض الديمقراطيين للابتعاد عن موضوع الأمن القومي الذي يعتبره الكثيرون أقوى أسلحة بوش، حاول كيري التركيز على الاقتصاد وغيره من القضايا الداخلية في اجتماع انتخابي ولكن بعض المؤيدين أثاروا موضوع العراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة