لا تزوير باكتمال إعادة الفرز ببغداد   
الجمعة 1431/5/30 هـ - الموافق 14/5/2010 م (آخر تحديث) الساعة 21:38 (مكة المكرمة)، 18:38 (غرينتش)
عملية إعادة فرز الأصوات بدأت في الثالث من الشهر الجاري (رويترز-أرشيف) 

قال مسؤول انتخابي عراقي اليوم الجمعة إن إعادة فرز 2.5 مليون صوت انتخابي في بغداد في انتخابات السابع من مارس/آذار الماضي اكتملت ولم يعثر على أثر لتزوير.
 
وأوضح المتحدث باسم المفوضية العليا المستقلة للانتخابات قاسم العبودي في مؤتمر صحفي عقده اليوم في بغداد، أن نتائج إعادة الفرز ستعلن يوم الاثنين.
 
وأضاف "لقد أنهينا عملية إعادة فرز الأصوات في 11 ألفا و298 صندوق اقتراع في بغداد، ولم نجد مخالفات أو عمليات تزوير".
 
وتابع "لقد كشفت عملية إعادة العد والفرز بشكل كبير جدا لكل منصف أن العمل كان في غاية الإتقان والنزاهة، وأنه لم يثبت لحد اللحظة بعد أن انتهينا من آخر رزمة أن هنالك تلاعبا أو تزويرا أو خطأ فاحشا حدث في أي محطة من المحطات التي فيها إعادة الفرز".
 
وأوضح أن بمقدور الأحزاب السياسية الطعن في نتائج إعادة الفرز، لكنه لم يحدد موعدا لتلقي الشكاوى في هذا الصدد.
 
وقال مسؤول بالمفوضية العليا المستقلة للانتخابات طلب عدم نشر اسمه، إنه لا يعتقد أن عملية إعادة فرز الأصوات التي كانت قد بدأت في الثالث من الشهر الجاري، ستؤدي إلى تغيير النتيجة النهائية.
 
وكانت بعض الأحزاب العراقية وخاصة ائتلاف دولة القانون بقيادة نوري المالكي تقدم بشكاوى تطعن في نزاهة الانتخابات وطالبت بإعادة عمليات فرز الأصوات.
 
وأظهرت نتائج الانتخابات التشريعية العراقية التي أجريت في السابع من مارس/آذار الماضي فوز قائمة العراقية بزعامة إياد علاوي وحصولها على 91 مقعدا يليها ائتلاف دولة القانون بزعامة المالكي بحصوله على 89 مقعدا ثم الائتلاف الوطني بزعامة عمار الحكيم بحصوله على سبعين مقعداً وحل التحالف الكردستاني بقيادة الحزبين الكرديين الرئيسيين بنيله 43 مقعداً وذلك من مجموع عدد مقاعد مجلس النواب الجديد البالغة 325 مقعدا.
 
العبودي أعلن أن النتائج ستعلن يوم الاثنين (الفرنسية-أرشيف)
لقاءات

من جهة أخرى، أعلن اليوم الجمعة المكتب الإعلامي لرئيس تيار الإصلاح الوطني والقيادي في الائتلاف الوطني العراقي إبراهيم الجعفري، أن الأخير عقد لقاء مع عمارالحكيم استعرض فيه الطرفان آخر مستجدات العملية السياسية والحوارات الجارية بين مختلف الكتل السياسية الهادفة لتمهيد الطريق أمام تشكيل حكومة جديدة استنادا إلى نتائج الانتخابات النيابية الأخيرة.

وفي هذا الإطار، نقل عن الجعفري استعداده -بناء على طلب من جانب ائتلاف قائمة العراقية- لتذليل العقبات التي تقف حائلا أمام لقاء زعيم ائتلاف دولة القانون رئيس الوزراء نوري المالكي ورئيس ائتلاف قائمة العراقية إياد علاوي المتنافسيْن على رئاسة الحكومة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة