لبنان يرفض دعوة أميركية للانسحاب السوري   
الأربعاء 1425/9/21 هـ - الموافق 3/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 19:40 (مكة المكرمة)، 16:40 (غرينتش)

كرامي يرفض دعوة ساترفيلد ويعتبرها تدخلا في شؤون لبنان الداخلية (الفرنسية)

استنكر لبنان ما اعتبره تدخلا أميركيا في شؤونه الداخلية حين طالب دبلوماسي أميركي الحكومة السورية بسحب قواتها من لبنان.
 
جاء ذلك على لسان رئيس حكومتها الجديد عمر كرامي الذي رفض دعوة ديفد ساترفيلد نائب مساعد وزير الخارجية الأميركي القوات السورية للخروج من لبنان.
 
وكان ساترفيلد صرح للقناة التلفزيونية اللبنانية (الحياة إل بي سي) بإنه "حان الوقت لتلتزم سوريا بروح الطائف وتسحب قواتها من لبنان".
 
وأكد في تلك المقابلة أن السياسة الأميركية تجاه بيروت ودمشق لن تتغير مهما كانت نتيجة الانتخابات الرئاسية الأميركية التي ستنطلق اليوم الثلاثاء.
 
وقال كرامي "إني أنصح ساترفيلد أن يهتم بشؤون الولايات المتحدة بدلا من الاهتمام بشؤون لبنان" وأضاف بنبرة نقدية "غيرته مشكورة ولكن نحن لا نعمل إلا لمصلحتنا وسلامة بلدنا".
 
وفي أغسطس/آب الماضي أصدر مجلس الأمن قرارا يحمل الرقم 1559 يدعو سوريا دون ذكرها بالاسم لسحب قواتها من لبنان. لكن بيروت ودمشق استنكرتا القرار الأممي ووصفتاه بأنه تدخل في شؤونهما الداخلية.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة